الرئيسية / غير مصنف / «تركيا» تشن حملة ضد “اللافتات العربية”

«تركيا» تشن حملة ضد “اللافتات العربية”

رؤى الخبر – فاطمة دغريري

قامت بلدية إسينيورت التابعة لمدينة إسطنبول بتركيا ، بإزالة لافتات المحلات العربية ، مشيرة إلى تنفيذ لائحة جديدة تنص على أن العلامات التجارية يجب أن تتضمن كلمات تركية بما لا يقل عن 75%.

وبحسب وسائل إعلام تركية ، فقد اتخذت بلدية إسينيورت إجراءات جديدة بُعيد سلسلة من الشكاوى المقدمة ضد الشركات السورية من قبل السكان المحليين الأتراك ؛ حيث أجرى رئيس البلدية إلى جانب مرافقيه فحوصات النظافة في الأعمال التجارية السورية في الأيام الأخيرة ، وأغلق العديد من المطاعم التي يزعم أنها لا تمتثل للمعايير القانونية .

ويمنع قانون البلديات التركي رفع لافتات مكتوبة بغير التركية ، وهذا يشمل الإنجليزية والعربية وغيرها من اللغات علمًا بأن لافتات غير تركية لا تزال مرفوعة في أماكن متفرقة من البلاد .

ويصّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، على إحياء اللغة العثمانية ، وتدريسها في المناهج الدراسية ، واصفًا من يعارض الخطوة بـ”الخطر الكبير”، قائلًا : “سواء قبلوا أو رفضوا ، سيتم تعليم اللغة العثمانية وسيجري تدريسها في بلدنا .. في بلدنا هناك من يحمي هويته وسيبقى يحميها إلى قيام الساعة”.

وتُعد إسينيورت من أكثر البلديات اكتظاظًا باللاجئين السوريين ، حيث قصدها العديد منهم منذ بداية الأزمة ، وبمجرد استقرار الآلاف منهم في المنطقة ، شرع البعض في افتتاح شركات ومطاعم حتى يتمكن من العيش في المهجر .

وبلدية إسينيورت بإسطنبول ليست الوحيدة التي اعتمدت قرارًا من هذا النوع ، حيث سبق لبلدية هاتاي وأن أصدرت أمرًا بإزالة لافتات المحلات المكتوبة باللغة العربية في الولاية في أواخر مايو ، وهو نفس القرار الذي أقرته بلدية مرسين وأضنة في وقت سابق .

المشاركة

شاهد أيضاً

غدراً.. طالب يطعن معلمه بسكين

رؤى الخبر : علي المجلي كشفت مصادر، أن طالباً بإحدى مدارس مركز المظيلف التابع لمحافظة …

اترك تعليقاً