الرئيسية / الأخبـار المحلـية / “طريق مكة”.. ترسم البهجة على وجوه ضيوف الرحمن

“طريق مكة”.. ترسم البهجة على وجوه ضيوف الرحمن

رؤى الخبر – فاطمة دغريري

بدأت وفود حجاج بيت الله الحرام في التدفق إلى المملكة العربية السعودية، استعدادًا لتأدية فريضة الحج للعام الهجري 1439؛ حيث وصلت أولى الرحلات صباح أمس السبت إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة قادمة من مدينة كراتشي الباكستانية وعلى متنها 321 حاجًا .

وشهد موسم الحج لهذا العام إطلاق مبادرة “طريق مكة”؛ حيث كانت رحلة الخطوط الماليزية رقم “MH8100″، التي حملت على متنها 483 حاجًا، أول رحلة طُبقت عليها هذه المبادرة التي تقوم على إنهاء إجراءات دخول الحجاج قبل قدومهم للمملكة، من خلال عمل كافة الاستعدادات اللازمة لاستقبال تلك الرحلات، بما يتسق مع جهود المملكة لتسهيل دخول حجاج بيت الله الحرام، وتقليص فترة بقائهم في مرحلة القدوم وتماشيًا مع رؤية المملكة 2030 .

وفور وصول الحجاج تم استقبالهم بالورود والهدايا التذكارية وشربات من ماء زمزم وهي عادة سنوية دأب على تنفيذها فرع وزارة الحج والعمرة بالمدينة بمشاركة الجهات المعنية من جوازات منطقة المدينة المنورة، وإدارة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، فيما طغت مشاعر الفرح والبسمة على وجوه ضيوف الرحمن .

ونفذت أكثر من 11 جهة حكومية مشروع الصالة الخاصة بمبادرة إنهاء إجراءات ضيوف الرحمن القادمين على رحلات الحج من جاكرتا وكوالالمبور بمفهوم “مسافر محلي من خارج المملكة”، والتي تم تجهيزها بجميع المتطلبات الفنية .

ويدخل مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة في نطاق المبادرة؛ حيث يصل الحجاج إلى الصالتين المخصصتين في المطارين لقدوم الحجاج فور هبوط طائراتهم ثم نقلهم بعد استلام أمتعتهم الى مقر السكن دون أي اجراءات أخرى .

وتستهدف المبادرة 40 ألف حاج ماليزي، و70 ألف حاج إندونيسي في موسم هذا العام، ويعمل على تنفيذ المبادرة عدة جهات حكومية منها وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، ووزارة الحج والعمرة، وهيئة الطيران المدني، ووزارة الصحة، والجمارك السعودية، بالإضافة الى شركة “علم” .

المشاركة

شاهد أيضاً

بالفيديو: الاتحاد على أعتاب ثمن نهائي «العربية» بثلاثية العهد

رؤى الخبر : علي المجلي اقترب فريق الاتحاد الأول لكرة القدم، من دور الـ16 من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *