الرئيسية / واحة الشعر / عِناقُ الفَخَامَاتِ

عِناقُ الفَخَامَاتِ

رؤى الخبر – شعر الأستاذ حمود محمدالقاسمي

ألقيت القصيدة في حفل معايدة ملتقى شعراء جازان الرابع بقرية مزهرة الحكامية.

حَدَائقَ الشّعْرِ هَاتِي رَوْعَةً هَاتِي
وَضَمِّخِي مِسْمَعَ الدُّنْيَا بِأَبْيَاتِي

هَاتِي مَعَانِيَّ بِالإمْتَاعِ عَابِقَةً
وَنَسّقِي مِنْ حُرُوفِي سِحْرَ طَاقَاتِ

مَا أَنْضَرَ الشِّعْرَ يُسْقَى حُبَّ “مُزْهِرَةٍ”
وَأَوْجَبَ الشُّكْرَ جَمًّا لِلرِّجَالاَتِ

اليَوْمُ عِيدِي وَمَا عِيدٌ سَعِدُتُ بِهِ
سَعَادَتِي بِعِنَاقِي لِلْفَخَامَاتِ

كَأَنّنِي بِلَيَالِي الأُنْسِ قَدْ جُمِعَتْ
هَذَا الْمَسَاءَ فَجَادَتْ بِالْمَسَرَّاتِ

وَسَرَّنِي مَحْفِلٌ طَارَتْ دَقَائِقُهُ
بِنَا إِلِى الشِّعْرِ فِي أَقْصَى الْمَدَارَاتِ

فَبِتُّ أَجْبِي خَرَاجَ الشّعرِ مُنْتَشِيًا
يَا لَلَخَرَاجِ الّذِي يُجْبَى بِإنْصَاتِ!

***
مَا الأَنْجُمُ الزُّهْرُ إلّا صِيدُ “مُزْهِرةٍ”
سَمَوا فَخَارًا فَأَزْرُوا بِالْمَجَرَّاتِ

لَمّا أَزَاحَتْ سَوَادَ الْلّيْلِ أوجُهُهُمْ
حَسِبْتُنِي بِتُّ ضَيْفًا فِي السَّمَاوَاتِ

بُدُورُ عِزٍّ أَضَاءَتْ لِي مَكَارِمُهُمْ
مَجْدًا مَدَى الدَّهْرِ جَوَّابَ الْفَضَاءَاتِ

“سَعْدَ الْعَشِيرَةِ” أَكْرِمْ بِالرِّجَالِ مَتَى
نَالُوا الْمَعَالِيَ فِي كَسْبِ الصَّدَارَاتِ

لَا يَرْهَبُونَ لِقَوْلِ الْحَقِّ لائِمَهُمْ
وَلا الْخُصُومَ بِسَاحَاتِ الْبُطُولاتِ

تَارِيخُهُمْ مُشْرِقٌ تَاللهِ مُذْ وُجِدُوا
فَاسْتَخْبِرِ الدَّهْرَ وَاعْجَبْ لِلإِجَابَاتِ!

يَا شَاعِرَ الْمَلِكِ الأَخَّاذُ مَنْطِقُهُ
بِالنَّسْجِ وَالسَّبْكِ مِنْ تِبْرِ الْعِبَارَاتِ

أَطْرَبْتَنَا كَلِمًا يَوْمَ الْفَخَارِ وَكَمْ
فَعَلْتَ بِالشّعِرِ فِعْلَ السِّحْرِ فِي الذَّاتِ

لَوْ كَانَ شِعْرِيَ مَنْ قَدْ سَاقَنِي لَكُمُ
لَكُنْتُ بِالصَّمْتِ مِنْ ضِمْنِ الجَمَادَاتِ

لَكِنَّهُ وَاجِبٌ نَمَّاهُ لِي شَغَفٌ
بِشِعْرِكَ الْجَزْلِ فَاسْتَنْطَقْتُ نَبْضَاتِي

سَكَبْتُ قَلْبِيَ شُكْرًا هَاطِلًا عَطِرًا
وَلُذْتُ بِالصِّدْقِ حَتَى فُحْنَ أَبْيَاتِي

مَحَبَّةً وَإِخَاءً مِنْ أَخِي قِيَمٍ
يَفْنَى وَفَاءً وَيَحْيَا لِلْمُرُوءَاتِ

أَتَيْتُ أَشْكُرُ مِلْءَ الشّعْرِ ذَا نَسَبٍ
فَخْمٍ وَذَا مَحْتِدٍ فَعْمِ الإِضَاءَاتِ

“أَبَا مُجّاهِد” مَنْ حَازَتْ قَرِيحَتُهُ
تَاجَ الْبَيَانِ وَعَرْشًا لِلْجَزَالاتِ

 

 

المشاركة

شاهد أيضاً

جـــــرحَ القلـــــبِ

– – فلسطينُ التـي تـفديـكِ روحـي وحبٌ آســرٌ يـسـمو شـغـافـي عجبـتُ لأمّـــةٍ نــامـتْ طــويـلاً يـراودُ …

اترك تعليقاً