الرئيسية / الأخبـار العالمية / ملتقى ريادة الأعمال والمهن لسيدات الأعمال العرب في أبوظبي

ملتقى ريادة الأعمال والمهن لسيدات الأعمال العرب في أبوظبي

رؤى الخبر / أبوظبي – هيفاء الأمين :

تحت رعاية ام الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (حفظها الله) رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، انطلق صباح يوم الأربعاء فعاليات ملتقى ريادة الأعمال والمهن تحت شعار ” اقتصاد معرفي وتنافسي قائم على استشراف المستقبل والابتكار”، الذي نظمه مجلس سيدات أعمال أبوظبي التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالشراكة مع نادي صاحبات الأعمال والمهن- الإمارات، والاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، ومجلس سيدات الأعمال العرب.

عقد ما قبل الملتقى في فندق أبراج الاتحاد صباح يوم الثلاثاء اجتماع رئيسات الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، والذي جاء تحضيراً لملتقى ريادة الأعمال والمهن، وشهدت أعماله الدكتورة الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب، سفير المنظمة العربية للاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، والشيخة هند بنت سلمان آل خليفة رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن بمملكة البحرين، وسعادة مريم محمد الرميثي رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي ورئيسة نادي صاحبات الأعمال والمهن بإمارة أبوظبي، (وسعادة الدكتــورة أماني عصفـور رئيــس الاتحاد العالمــي لصاحبات الأعمال والمهــن (BPW،وحضور عدد كبير من صاحبات السعادة وسيدات ورائدات الأعمال وعضوات الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وأعضاء مجالس نوادي صاحبات الأعمال والمهن على المستوى الخليجي والإقليمي والدولي.

وبعد اجتماع يوم الثلاثاء استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك المشاركات في ملتقى ريادة الأعمال

استقبلت «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي في قصر البحر، الوفد النسائي المشارك في الملتقى حضر الاستقبال، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسمو الشيخة اليازية بنت زايد آل نهيان، والشيخة عائشة بنت سهيل بن مبارك الكتبي، وسمو الشيخة شما بنت محمد بن زايد آل نهيان حرم الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخة فاطمة بنت سحمي، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، ومريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي رئيسة نادي صاحبات الأعمال والمهن- أبوظبي – الإمارات.
كما حضرته الشيخة الدكتورة حصة سعد العبد الله السالم الصباح رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب سفير المنطقة العربية للاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، والشيخة هند بنت سلمان آل خليفة رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحريني، والدكتورة أماني عصفور رئيس الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن «الدولي»، والشيخة مريم بنت حمد آل خليفة عضو مجلس إدارة نادي صاحبات الأعمال والمهن البحريني عضو مجلس إدارة الطفل والأم في مملكة البحرين الشقيقة، والشيخة مروة بنت عبدالرحمن آل خليفة عضو مجلس إدارة مجلس إدارة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحريني، وعدد من السيدات العاملات في مجال ريادة الأعمال والمهن من رئيسات وأعضاء مجالس إدارة ومنسقات وأمينات سر، إضافة إلى بعض عضوات مجلس سيدات أعمال أبوظبي.
واطلعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، خلال الاستقبال، على سير أعمال الملتقى وأشادت سموها بما تبذله دولة الإمارات العربية المتحدة من جهود كبيرة لدعم المرأة، خاصة في المجال الاقتصادي؛ بفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حيث قطعت الدولة شوطاً كبيراً، وحققت الكثير من الإنجازات الدائمة في مجال تمكين المرأة واستشراف المستقبل ودعم البرامج والمبادرات الخاصة بالإبداع والابتكار في المجالات كافة.
وأقامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مأدبة غداء تكريماً للمشاركات في الملتقى، كما تلقت الهدايا التذكارية من ضيفات الملتقى.

وجاء ملتقى ريادة الأعمال والمهن في أبوظبي، تحت شعار ” اقتصاد معرفي وتنافسي قائم على استشراف المستقبل والابتكار

نظم مجلس سيدات أعمال أبوظبي التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي،فعاليات ملتقى ريادة الأعمال والمهن تحت شعار ” اقتصاد معرفي وتنافسي قائم على استشراف المستقبل والابتكار” وذلك خلال الفترة من 04 – 08 فبراير 2019، بالعاصمة أبوظبي. -فندق أبراج الاتحاد وشارك فيه ما يزيد على مائة سيدة ورائدة أعمال يمثلن مختلف دول العالم، بالإضافة إلى مشاركة رئيسات الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن في الإقليم العربي، وعدد من كبار المسؤولين في القطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة..
تحت رعاية “ام الإمارات ” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (حفظها الله) رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، انطلق صباح يوم الأربعاء فعاليات ملتقى ريادة الأعمال والمهن تحت شعار ” اقتصاد معرفي وتنافسي قائم على استشراف المستقبل والابتكار”، الذي نظمه مجلس سيدات أعمال أبوظبي التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالشراكة مع نادي صاحبات الأعمال والمهن- الإمارات، والاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن، ومجلس سيدات الأعمال العرب.
حضر أعمال الملتقى سعادة إبراهيم محمود المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة أبوظبي وعضوات مجلس إدارة سيدات أعمال أبوظبي . وحضور الشيخة الدكتورة حصة سعد العبد الله السالم الصباح رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب سفير المنطقة العربية للاتحاد العالمي صاحبات الأعمال والمهن، والشيخة هند بنت سلمان آل خليفة رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحريني، والدكتورة أماني عصفور رئيس الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن «الدولي»، والشيخة مريم بنت حمد آل خليفة عضو مجلس إدارة نادي صاحبات الأعمال والمهن البحريني عضو مجلس إدارة الطفل والأم في مملكة البحرين الشقيقة، والشيخة مروة بنت عبدالرحمن آل خليفة عضو مجلس إدارة مجلس إدارة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحريني، وعدد من السيدات العاملات في مجال ريادة الأعمال والمهن من رئيسات وأعضاء مجالس إدارة ومنسقات وأمينات سر، إضافة إلى بعض عضوات مجلس سيدات أعمال أبوظبي، كما شهد حضور ما يزيد على 100 سيدة ورائدة أعمال يمثلن مختلف دول العالم وعدد من المسؤولين في القطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص وأعضاء السلك الدبلوماسي في الدولة .

يهدف الملتقى إلى :

تسليط الضوء على منظومة الأبداع والأبتكار والتطور التقني والذكاء الأصطناعي وأثرها على مستقبل تنمية الريادة والأعمال.

تشجيع صاحبات الأعمال والمهن من مختلف دول العالم على الاستفادة من بيئة الأعمال الأستثمارية الجاذبة ودعم الابنكار في الإمارات لبناء اقتصاد منوع قائم على المعرفة .

استشراف دور صاحبات الأعمال والمهن في دعم المبادرات العالمية في مسيرة التنمية الاقتصادية للمرأة والمؤشرات التنافسية المرتبطة بها.

تمكين صاحبات الأعمال والمهن من تبادل الخبرات وبحث مجالات ومميزات الأستثمار وتسويق العلامات التجارية مع نظيراتهن في دولة الإمارات.

من فعاليات الملتقى.
افتتح الملتقى بالسلام والنشيد الوطني الإماراتي ثم بكلمة ترحيب بالحضور وسيدات الأعمال قدمتها المذيعة ياسمين

ثم جاءت كلمة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (حفظها الله) رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، القتها معالي نورة بنت محمد الكعبيوزيرة الثقافة وتنمية المعرفة.نيابة عن صاحبة السمو الشيخة فاطمة (حفظها الله). بدأت أرحب بكم في دولتكم الإمارات واتمنى لكم التوفيق بهذا الملتقى الذي يرتقي ويسمو بالمرأة للوصول إلى أعلى المستويات لينافس العالمية بجهودكن، ولمناقشة الطموحات والامال في مجال ريادة أعمال المرأة إيمانا منها بأهمية دورها الرائد المساند للرجل جنبا لجنب . واشادت بما تبذله دولة الإمارات العربية المتحدة من جهود كبيرة لدعم المرأة، خاصة في المجال الاقتصادي؛ بفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حيث قطعت الدولة شوطاً كبيراً، وحققت الكثير من الإنجازات الدائمة في مجال تمكين المرأة واستشراف المستقبل ودعم البرامج والمبادرات الخاصة بالإبداع والابتكار في المجالات كافة.

و كان الملتقى قد افتتح بكلمة لمعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي أكد فيها على أن تكنولوجيا وأدوات الذكاء الاصطناعي تمثل مفتاحاً لتطور البشرية في العصر الحالي والمستقبل يتطلب تبني هذه الأدوات وتطويرها وتمكينها للاستفادة منها في شتى مناحي الحياة.
وقال في كلمة ألقتها نيابة عنه ميثاء الشمري مديرة مشاريع في مكتب الذكاء الاصطناعي أن دولة الإمارات كانت من أوائل الدول الحريصة على مواكبة المتغيرات السريعة التي من شأنها تطوير جوانب الحياة كافة كونها دولة تستشرف المستقبل وتؤمن بأن الذكاء الاصطناعي قادر على إيجاد حلول للتحديات التي قد تواجهنا مستقبلاً.
كما استعرضت الكلمة أبرز أهداف واستراتيجيات دولة الإمارات في مجال الذكاء الاصطناعي والتي تتمثل في تمكين المواهب الوطنية واستقطاب أفضل العقول حول العالم وقيادة الحراك العالمي في تبني وتوظيف أدوات الذكاء الاصطناعي.. كما أشارت إلى أن دولة الإمارات كانت سبّاقة في ريادتها لتطبيق استراتيجيات الذكاء الاصطناعي ما جعلها نموذجاً مشرقاً وملهماً في هذا المجال كما ترمي استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي إلى تحقيق العديد من الأهداف من ضمنها الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الخدمات وتحليل البيانات بمعدل 100 بالمئة بحلول عام 2031 والارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وخلق بيئات عمل مبتكرة إضافة إلى أن تكون حكومة الإمارات الأولى في العالم في استثمار الذكاء الاصطناعي بمختلف قطاعاتها الحيوية وخلق سوق جديدة واعدة في المنطقة ذات قيمة اقتصادية عالية.
من جهتها أشارت ضيفة شرف الملتقى الدكتورة الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب سفير المنظمة العربية للاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن في كلمتها إلى أن مدينة أبوظبي تعد نبراساً ومنهاجاً في التطور والتقدم في مختلف المجالات ..ولفتت إلى أن عقد الملتقى في العاصمة أبوظبي جاء تتويجاً لحصول مجلس سيدات أعمال أبوظبي على عضوية الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن ويعد ذلك إضافة قوية للدول العربية المشاركة والأعضاء في النادي ومنها مملكة البحرين ودولة الكويت والمملكة المغربية والجمهورية اللبنانية كاتحادات فاعلة والجمهورية التونسية كنادي فاعل وهو ما سيزيد من جهود عمل المجلس لاستقطاب كل من سلطنة عمان وجمهورية العراق و فلسطين وجمهورية السودان والجمهورية الجزائرية للدخول في عضوية الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن حتى يكتمل عقد العمل العربي المشترك.
من جانبها أكدت الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة رئيسة الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن بمملكة البحرين في كلمتها خلال الملتقى على أهم التجارب البحرينية في مجال الحاضنات الاقتصادية التي تهدف إلى تنمية الموارد الاقتصادية والتكنولوجيا كما أطلعت الحضور على بعض أهداف العمل في الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن التي تسعى لتنمية ريادة الأعمال والبرامج الهادفة لتطوير الفرد ودعم المؤسسات الصغيرة الناشئة في مجال التجارة وتوفير فرص الدخل للقضاء على البطالة ومكافحة الفقر ونمو الاقتصاد.
و أشارت إلى أن ملتقى ريادة الأعمال والمهن الذي ينظمه مجلس سيدات أعمال أبوظبي استطاع أن يستكمل ما تحقق في مجال التمكين للمرأة كما هدف إلى العمل المشترك لوضع خطط وتدابير تتناول تأهيل المرأة للاستفادة من المعرفة وتطبيقها في مجال ريادة الأعمال والابتكار والتميز مشددة على أهمية البدء بالإعداد للتحول الرقمي والثورة الاقتصادية الرابعة كما أشادت سموها إلى حسن التنظيم الذي صاحب الملتقى ونوعية الطرح المميز والرصين الذي خاطب مفاهيم ومبادئ العصر التقني.
ومن جانبها أعربت سعادة مريم محمد الرميثي رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي ورئيسة نادي صاحبات الأعمال والمهن بإمارة أبوظبي عن سعادتها باستضافة إمارة أبوظبي لهذه النخب من المشاركات في ملتقى ريادة الأعمال والمهن مشيرة إلى أنه ملتقى يحظى باهتمام ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية ..و يسعى الملتقى للعمل على مواكبة صاحبات الأعمال والمهن للتوجه العالمي نحو عصر الثورة التقنية والتكنولوجية والذكاء الاصطناعي والابتكار والتحول الرقمي و الرامي إلى التطور والتقدم في شتى المجالات ومختلف الميادين.
وأشارت إلى أن دولة الإمارات حققت المرتبة 26 عالمياً في تقرير المؤشر العالمي لريادة الأعمال الصادر عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء للعام 2018 كما حققت مراكز متقدمة في التقرير الصادر بالتعاون مع مرصد ريادة الأعمال العالمي في تقرير مع جامعة الإمارات الذي يرصد وضع الأعمال في الإمارات حيث أكد التقرير أن الإمارات احتلت المركز الثالث عالمياً بين 66 دولة كما تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً عالمياً في تمكين المرأة وريادتها إقليمياً ودولياً حيث تجاوزت مرحلة تمكين المرأة إلى مرحلة تمكين المجتمع عن طريق المرأة.
واضافت ان مجلس الوزراء أطلق خلال جلساته لعام 2018حزمة جديدة من المبادرات الداعمة للمرأة من تشريعات وسياسات وخدمات ومن أهمها زيادة نسبة مشاركة المرأة في مختلف القطاعات وتطوير السياسة الوطنية بشأن ريادة الأعمال للمرأة الإماراتية والتي توفر لها تسهيلات خاصة لترخيص ريادة الأعمال ومزاولة العمل الحر وتطوير سياسة مشاركة المرأة الإماراتية في سوق العمل للاستفادة من قدراتها ودراسة سياسة تعزيز مشاركة المرأة الإماراتية في مجال العلوم المتقدمة ومبادرة تعيين سفيرات المساواة بين الجنسين في الأمم المتحدة وتعيين سفيرات للسلام ضمن مشروع المرأة في عمليات حفظ السلام.
كما وجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة” حفظه الله” بمضاعفة النسبة الحالية للتمثيل النسائي في المجلس الوطني الاتحادي وهي 22.5 بالمئة لتصل إلى 50 بالمئة بداية من الدورة المقبلة لتكون دولة الإمارات في المراكز المتقدمة على مستوى العالم من حيث تمثيل المرأة في البرلمان، في خطوة ترسخ توجهات الدولة المستقبلية، وتحقق التمكين الكامل للمرأة الإماراتية.
وفي ختام كلمتها قالت سعادة مريم الرميثي : أنتهز هذه الفرصة لأتقدم من خلالها باسمكم جميعاً بخالص الشكر والتقدير والإجلال إلى راعية الملتقى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعايتها لأعمال الملتقى و تقدمت بالتهنئة بمناسبة إطلاق سموها لفئة تكريمية جديدة ضمن “برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي ” في ريادة الأعمال المبتكر ..كما تقدمت بالشكر والتقدير إلى غرفة تجارة وصناعة أبوظبي للدعم المستمر الذي يحظى به المجلس الذي يعمل تحت مظلتها وللشركاء في مجلس سيدات الأعمال العرب والاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن شكر وتقدير خاص ورئيسات الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن في الإقليم العربي وسيدات الأعمال على المستويات كافة محلياً وإقليمياً ودولياً على الحضور والمشاركة الفاعلة والشكر موصول لكبار المسؤولين في القطاعين الحكومي وشبه الحكومي والخاص في دولة الإمارات وللمتحدثين ومدراء الجلسات ووكالات الأنباء والصحف ومراسيلها من إعلاميين وفرق عمل وتنظيم الملتقى.
ومن ثم جاءت كلمة المتحدث الرئيسي سعادة الدكتورة اماني عصفور (رئيــس الاتحاد العالمــي لصاحبات الأعمال والمهــن (BPW،
ان الاتحاد الذي أطلق منذ 1930 يعمل على التمكين الاقتصادي للمرأة ويضم 100 دولة ويعمل على التمكين الاقتصادي للمراة لتحقيق الاهداف الانمائية المستدامة وهناك 17 هدفا لتحقيق التنمية المستدامة واولها ازالة الفقر ولن تتحقق الا بالتمكين الاقتصادي للمرأة وبتجميع جميع الجهود لدعم السياسات العاملة على التمكين الاقتصادي والشمول المالي للمرأة وان يكون هناك نسبة معينة من كل المناقصات الحكومية تذهب للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للمرأة والشباب.
واضافت نحن نرى ان الامارات تشكل نموذجا هاما على صعيد التمكين الاقتصادي للمرأة ..و أشادت بجهود مجلس سيدات أعمال أبوظبي لتبنيه استضافة الملتقى وهو ما يؤكد على المكانة الرائدة التي حققتها إمارة أبوظبي في مجال ريادة الأعمال بشكل عام .
مشيرة إلى أن هذا الاجتماع يعقد على هامش انطلاقة الملتقى، للتعريف بأهداف وبرامج الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن وتسليط الضوء على تاريخه وإنجازاته الحافلة واستعراض لأهم أعماله وخططه الاستراتيجية للأعضاء الجدد. كما أضافت العصفور أن الملتقى الذي تستضيف فعالياته العاصمة أبوظبي ينطلق اليوم لإبراز دور المرأة عربياً وعالمياً في شتى المجالات، لا سيما من حيث التمكين الاقتصادي مؤكدة على ما سيناقشه الملتقى في هذا العام من محاور عديدة تصب في صالح إبراز الدور الرائد للمرأة العربية والاطلاع على تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة حول التحول الإيجابي على خارطة المؤشرات العالمية لتنافسية الأعمال في مجال الاقتصاد المعرفي، والتركيز على دور ريادة الأعمال في تحقيق تقدم ملموس في مؤشر المشاركة الاقتصادية للمرأة ضمن مؤشر التنافسية للفجوة بين الجنسين. لافتة إلى أن هناك محاور لموضوعات رصينة تخاطب العصر التقني سيسلط ملتقى ريادة الأعمال والمهن الضوء عليها مثل موضوع الاتجاهات الحديثة وأثرها على مستقبل تنمية ريادة الأعمال القائم على استشراف المستقبل والابتكار والذكاء الاصطناعي.

أعمال الملتقى؛

واتت الجلسة الأولى للملتقى المسرعات الداعمة لريادة الأعمال في دولة الإمارات وتحقيق مؤشرات التنافسية العالمية.ناقشت المواضيع التالية ا:

التحول الايجابي بدولة الإمارات على خارطة مؤشرات التنافسية العالمية في مجال الاقتصاد المعرفي.

المسرعات والممارسات الداعمة لريادة الأعمال في تحقيق تقم ملموس بالمشاركة الاقتصادية للمرأة ضمن مؤشر التنافسية للفجوة بين الجنسين.

ادار الجلسة الإعلامي حامد الزعابي مع المتحدثون سعادة عبدالله ناصر لوتاه – مدير عام الهيئة اإتحادية للتنافسية والإحصاء ، الدكتور اديب العفيفي – مدير البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة – وزارة الاقتصاد.وسعادة شمسة صالح – مدير تنفيذي – مؤسسة دبي للمرأة.

وعند انتهاء الجلسة الأول افتتحت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة معرض ريادة المهن الذي شارك فيه سيدات الأعمال من الدول العربية المشاركة في الملتقى .وسيدات الأعمال من الإمارات وجاء بكلمة الرميثي أن برنامج أنشطة وفعاليات المعرض المصاحب للملتقى أنه يركز على تنظيم عدد من ورش العمل التي تهدف إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال وتنمية التفكير لدى المواطنات، وإبراز الدور الحيوي الذي تلعبه ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم اقتصاد إمارة أبوظبي والدولة، كما يتضمن برنامج الحملة التوعوية تنظيم عدد من برامج التدريب والتأهيل التخصصي بهدف رفع الوعي والمعرفة حول ثقافة ريادة الأعمال بشكل عام وغرس روح الإبداع والابتكار، وتزويد المشاركات بالمهارات التطبيقية التي تسهم في تطوير المشاريع القائمة ومشاريع الرخص المنزلية “مبدعة” ، لتمكين هذا الاندماج في القطاع الخاص، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الاقتصادية والقانونية والمالية والفنية لرائدات الأعمال المواطنات بأسلوب علمي ومنظم من قبل نخبة من الخبراء وفقاً لنوع وتصنيف الاستشارة المطلوبة.

و جاءت الجلسة الثانية بمحور الاتجاهات الحديثة واثرها على مستقبل تنمية ريادة الأعمال القائم على استشراف المستقبل والابتكار والذكاء الاصطناعي.وناقشت المواضيع :

تطوير منظومة الابتكار والابداع واثرها على مستقبل ريادة الأعمال

اثر التطور التقني والذكاء الاصطناعي واثرها على مستقبل ريادة الأعمال

تجارب ناجحة في استخدام الذكاء الاصطناعي في ريادة الأعمال

ادار الجلسة سعادة خيرية الدشتي – الأمين العام لمجلس سيدات الأعمال العرب وشاركها من المتحدثون كل من الدكتور منصور العور- رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية

وسعادة روضة السعدي – مدير عام مركز أبوظبي للانمة الالكترونية والمعلومات.

وسعادة الدكتورة ماجدة العزعزي – رئيس مجلس ادارة ساند ستورم لصناعة السيارات التي تحدثت عن سيارة جديدة ولأول مرة تصنع في الأمارات.

والسيدة تغريد السعيد نائب رئيس أول للمشاريع الخاصة – قسم الأتصال في شركة مبادلة.

حفل العشاء بعد المؤتمر

وجاء حفل العشاء من الروعة والرقي والترتيب وأختيار الألوان والديكون والتصميم الراقي الذي يذهل العقول والقلوب
.
قدمت الأفتتاحية الدكتورة شفيقة العامري المدير التنفيذي لمجلس سيدات اعمال ابوظبي والقت كلمة الأمسية سعادة مريم محمد الرميثي رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي رحبت بجميع الحضور من اصحاب المعالي والسعادة والسيادة والريادة وشكرنهم على حضورهم وتوجهت سعادتها بعظيم الشكر والتقدير والامتنان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها ودعمها المتواصل لمجلس سيدات أعمال أبوظبي ومتابعتها لمبادراته ومشاريعه وأنشطته، هذا الدعم الذي يعطي دائماً قوة دفع وحافزاً كبيراً لنا جميعاً لتقديم الأفضل وطرح المبادرات والمشاريع التي تتسم بروح الإبداع والابتكار والاستدامة، وبما يعزز من دور المرأة المواطنة في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة أبوظبي
صاحب حفل العشاء العرض الساحر لأزياء المصمّمة الإماراتية العالمية منى المنصوري: تصاميمي تحمل ثراء لونياً يضجُّ بالحياة باختياراتها التي اوصلتها إلى العالمية، لأن بزخرفتها جمال وإبداع، و تصاميمها أعادتْ أمجاد الحنين، لإرث تاريخ الإمارات مزجته مع المعاصرة بقالب فني من نبض روحها التي تسعى الى السلام بين شعوب العالم قاطبة، ابتكرت تصاميم ملؤها الحبّ والمحبّة من وحي الفكر الذي يرنو الى السعادة الأبدية. فتألقت في تصميمها ولونها وزخرفنها إلى الرقي بنا إلى الجمال .
وغنت بعدها المطربة التونسية ولاء عزيز الوسلاتي وعزفت على العود عزفاً منفرداُ جميلاً وانتقت الأغاني القديمة واتحفت الجميع بصوتها العذب بالطرب الأصيل .

كما كرم ملتقى ريادة الاعمال والمهن بأبو ظبى أكثر من شخصية نسائية كان من بينهن الاعلامية هند جاد الامين العام للاتحاد العربي لرائدات الاعمال والمهن الذي أعلنت عن تدشينة خلال المؤتمر وينطلق علي أرض مصر خلال القمة العربية خلال هذا الشهر.

المشاركة

شاهد أيضاً

تطور أجهزة الراديو يحسّن كفاءة أعمال فرقة النسر الأحمر للدراجات النارية بمدينة شاويانغ

رؤى الخبر / مرعي قاسم يسهم التحديث المستمر لتقنيات الاتصال في إثراء الميزات التي تتمتع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *