أخبار عاجلة
الرئيسية / عالم الرياضة / السيتي يفقد البطولة في ليلة كرنفالية بحضور العقدي

السيتي يفقد البطولة في ليلة كرنفالية بحضور العقدي

 

صبيا : سالم جيلان

الرياضة في صبيا وقراها على مدى عقود من السنوات الماضية وهي العشق الأبدي وبالذات كرة القدم فكم يكون اللقاء مشوقًا ورائعًا عندما يتجاذب أطراف الحديث فيه مجموعة من الرياضيين وقد اشتهرت صبيا بالبطولات الرمضانية انطلاقًا من الباحر والظبية ثم العربي والعروج والتعاون والصمود والقحلة وكذلك قرى ساحل الجعافرة… الإبداع والابتكار في تنظيم وإخراج البطولات من الافتتاح للختام بدأ من الباحر واستقر في ساحل الجعافرة والأربعاء ١٧ رمضان ١٤٤٠هـ كان ملعب البلدية بقوز الجعافرة يتوشح بألوان الفرح ابتهاجًا بالنهائي الكبير الذي يرعاه ” العقدي” رئيس مركز قوز الجعافرة بحضور رئيس البلدية والداعمين لهذه البطولة لجنة التنمية المحلية بالجعافرة.

بطولة قوية ونهائي مثير وتنظيم رائع كيف لا؟ وخلف لجنة التنظيم يقف النهاري من أقدم رياضيي الساحل والشقيق وغاوي من أسرة الرياضيين العريقة في الباحر… نعم هكذا اجتمع الفن مع التنظيم فنتج عنه الإبداع في درة ساحل الجعافرة.

لم يتوقف الجمال والروعة والتفرد والإبداع في اللجنة المنظمة لهذه البطولة ولا في رئيس مركزهم ومشائخهم وأعيان ومدراء الإدارات الحكومية والخدمية والاجتماعية لديهم فحسب بل امتد للمباراة النهائية والتي كانت ختامية ختامية بكل ماتحمله هذه الكلمة من معاني المتعة الكروية فقد اشترك أمل اللخبصية مع سيتي الحقو في تقديم ملحمة كروية كانت في مجمل أهدافها الملعوبة كأنها أهداف ركلات ترجيحية فقد انتهت ٤ / ٣ في الوقت الأصلي بماراثون تهديفي وسجال كروي استحق في نهايته أبناء اللخبصية كأس البطولة ونال أبطال الحقو الاحترام والتقدير من كل الرياضيين في الملعب.

كانت مواجهة نارية منذ انطلاقتها قادها عادل مبروك ومساعديه باقتدار حيث انتهى الشوط الأول بتقدم السيتي بهدف مقابل لا شيء اعتقد معه الكثير من الحضور والمتابعين أن السيتي في طريقه لتحقيق البطولة الرمضانية الثانية على التوالي من شواطىء ساحل الجعافرة لكنّ الأمل كان ينبض كرويًا في لخبصية صبيا ولأبنائها في أرض درة الساحل كلام آخر حيث لخبطوا أوراق المباراة واستطاعوا تعديل النتيجة مع انطلاقة الشوط الثاني وإضافة هدف آخر وأداء متميز غير أن نجوم السيتي عادوا وكعادتهم لا يقبلون الانكسار فحققوا هدف التعادل لتزداد متعة المباراة ويتفاعل الحاضرون مع هذه المتعة الكروية وفي لحظات غفل مدافعي السيتي لينقض مهاجمي الأمل ويحرزوا الهدف الثالث الذي انتفض معه مدرجهم وتعالت أصواتهم فرحًا وطربًا وترقبًا للاحتفال بكأس البطولة وماظن أحد بأن السيتي سيعود والمباراة في لحظاتها الأخيرة قبل إعلان الحكم للوقت بدل الضائع والظنون ليست في مجنونة الألعاب ومعشوقة الشياب والنشء والشباب لأنها مستديرة وعجيبة فقد باغت السيتي الجميع وتعادل في اللحظات الأخيرة لتصبح النتيجة ٣/٣ ويزداد الإعجاب والتفاعل من كافة الحضور لكن الجنون والإثارة لا تتوقف في هذا النهائي المثير والحماسي فمن عادوا وضربوا وتقدموا مرتين كانوا على موعد مع الفرح الهستيري في ملعب المباراة لأن شعارهم البطولة وهدفهم الكأس ومهرها لديهم في شواطئ الساحل قد دفعوه وبالهدف الرابع وقعوه وفي شباك السيتي أودعوه في وقتٍ حرج لم يستطع معه السيتي أن يعود كما عاد في الثاني والثالث فهذا هدف قاتل والدية كأس الساحل.

في نهاية المباراة أقيم حفل تتويج الأبطال والمتميزين من اللاعبين والمنظمين كما تم تكريم أكاديمية العدايا وتتويج فريق أمل اللخبصية بكأس البطولة من راعي المباراة الأستاذ أحمد جابر العقدي بحضور شيخ الشمل أحمد ناصر الأخرش ورئيس بلدية قوز الجعافرة المهندس أحمد الأحوس وضيوف البطولة.

ختامًا :
استمتعت مع الرياضيين جميعًا بهذا النهائي الكبير وقبل ذلك بمباريات دور الـ٨ ودور الـ٤ ونتمنى استمرار مثل هذه المنافسات الكروية الرائعة مع خالص الشكر والتقدير والاحترام لكل القائمين على تنظيمها ورعايتها ودعمها والمشاركة فيها… كما أعتذر شخصيًا عن تأخر نزول هذا التقرير الصحفي عن المباراة وذلك لسفري إلى مكة المكرمة لأداء العمرة وارتباطي بالحجوزات بعد نهاية المباراة مباشرة.

المشاركة

شاهد أيضاً

بالفيديو.. مواطن يهدي بضاعة بسطته دعماً للهلال في نهائي آسيا

رؤى الخبر : علي المجلي فاجأ مواطن زبائن أحد أسواق الخضار في مدينة الأحساء بإهداء …

اترك تعليقاً