الرئيسية / آراء وأقــلام / رحيلك ياعم موسى فقد واشتياق للأبد

رحيلك ياعم موسى فقد واشتياق للأبد

بقلم /موسى حمد

رحلت يامن أسماني والدي على إسمك
رحلت يا عمي الغالي
رحلت ورحل التواضع
رحل برحيلك فيض المحبة والحنان
رحلت ورحلت معك تلك القبلات على جبينك
رحلت ورحلت معك تلك القبلات على يديك الحانيه
رحلت ورحلت معك إبتسامتك النابعه من قلبك
رحلت وكأننا في حلم عجزنا ان نستيقض منه
رحلت وتركت مكانك خالياً في مسجدنا
رحلت وصار دارنا مُظلماً
رحلت وتركتنا في حزنٍ عميق
رحلت ولكنك ستبقى في قلوبنا في عقولنا وذاكرتنا إلى الأبد
رحل عمي وسميي وعضيدي
وكان رحيله مؤلم
رحلت إلى الدنيا الآخرة
رحلت ومازلنا لا نصدق اننا لا نراك ثانية
فهذه أقدار الله سبحانه و تعالى ولا نقول الا ما يرضي ربنا (إنا لله وإنا إليه راجعون)

رحمك الله يا عمي الغالي وجعل الجنة دارك وأن يجمعنا بك وبمن رحلو في جناته على سرر متقابلين.

او

المشاركة

شاهد أيضاً

بدء البرنامج العلمي للملتقى العلمي الثالث للفصام بثلاث جلسات 

رؤى الخبر – عبدالله الغدير – الرياض    بدأت اليوم الأحد جلسات البرنامج العلمي للملتقى …

اترك تعليقاً