الرئيسية / واحة الشعر / يــا سـاكـنَ القلـــبِ

يــا سـاكـنَ القلـــبِ


هـيهاتَ يـا غـيمةَ

الأسـحارِ مـا أجدُ

فـما سَرَى في رُؤى

الأحلام منجردُ

كـمْ زهـرةٍ مـن دموعِ العينِ أُمطرُها

رَوت كـؤوسي

جـراحَاً ساقَها الكمدُ

كــمْ كــانَ لـلـحبِّ فـيـما بـينَنَا أمـلٌ

لـكـنَّـما الـوصـلُ

لايُـغـنيهِ مــا نـجـدُ

يا ساكنَ القلبِ كم عانيتُ من تعبٍ

غـيـرَ الـدُّمـوعِ بـهـذا الـحبِّ لا تـجِــدُ


(سوسن حمزة داوودي)
——————

المشاركة

شاهد أيضاً

عزاء ومواساة

مواساةُ و تعزية الأديبة الفاضلة.. فضية عواد الأحمدي في والدها الراحل رحمه الله. سكن الحزنُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *