أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء وأقــلام / على الشاطئ ..

على الشاطئ ..

رؤى الخبر – بقلم الأستاذ  محمد علي العثواني

بحر ممتد ، وشاطئ آمن ، وعظمة خالق ..
حين تحتاج للحظات تخلو فيها مع نفسك اقصد البحر وتنفس بعمق على شطآنه وعش وقتاً سعيداً بالقرب من أمواجه ..
تحدث إليه سامره ليلاً ، أو بادله التحيةً والابتسامة صباحاً ، و حلق بفكرك في خباياه ..
فالبحر حبيب الكل ومنصت جيد للجميع ، ارمِ همومك فيه واجمع أحزانك وانثرها بأعماقه لتجدد شغفك بالحياة وحبك للعمل وتفتح صفحةً بيضاء مع من حولك ، صور رائعة يجسدها مجرد التأمل فيه ، وأفكار متداخلة يرسمها عقلك حين تناجيه بصمت ..
يعلمك الصبر ، التحمل ، بعد النظر ، سعة الإدراك
والحذر والتأني .. يعيدك شخص آخر ان صدقت في حديثك معه ..
قد لا نشاهد مداه لكنه حتماً له نهاية كما أن لنا أجل ينتهي ، قد تكون سواحله ساحرة في أماكن لكنه شاحبة لا تسر الناظر في أماكن اخرى كذلك هي أعمالنا صالحة نقية خالصة لدى البعض ، وعكس ذلك من بغض وشحناء وحسد عند آخرين ..
كم هي متشعبة قصص البحار وكم هو جميل أن نبدأ من جديد مع كل زيارة لها فالحياة أجمل والأيام لاتعود ..

المشاركة

شاهد أيضاً

بادر مادمت قادر

رؤى الخبر : بقلم/ القائد الكشفي – هشام عبدالحق سفيرالدينمن جوار الكعبة المشرفة، ومن جنبات …

اترك تعليقاً