الرئيسية / آراء وأقــلام / ( لا تصدقوا دموع التماسيح )

( لا تصدقوا دموع التماسيح )

رؤى الخبر – بقلم الأستاذ _ سالم فرح المالكي

عضو منتدى الملك سلمان الرسمي

هناك دول وكيانات جندت أعداد هائلة من الإعلام المرتزق غالبيتهم من جماعة الإخوان المسلمين وأنفقت عليهم مليارات الدولارات بغية تفكيك اللحمة السعودية القوية بدون أي مبرر ولكنها أحقاد دفينة على نجاحات الدولة السعودية ومكانتها العالمية المرموقة.
ولا شك أن تلك الأقلام قد تخلت عن القيم والأخلاق والمهنية الإعلامية.
ولا ننكر أنهم يمتلكون قدرات وأساليب إعلامية متنوعة مابين إختلاق الشائعات والأكاذيب ومحاولة إلصاقها بالسعودية وتأجيج الرأي العام ضدنا.
ومن أساليبهم إستحداث حسابات وهمية على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة زاعمة أنها حسابات سعودية فتقوم بإستعطاف الشارع السعودي وضرب مؤسسات الوطن بعضها ببعض حيث تقوم تلك الحسابات على سبيل المثال بنشر تذمر عسكري سعودي من مؤسسات الدولة لأنهم يعرفون حب الشعب السعودي لجنودهم وينشروا بأسمه مثلاً إتهام التعليم بالتقصير في تعليم أبناءه وهو مرابط على الحدود أو أن الكهرباء قطعت عليه التيار الكهربائي لتراكم الفواتير أو أن الصحة لم تعالج أهله ثم ينشرون هذه الأكاذيب ويعزز بعضهم للآخر فنجد بعض المغرر بهم من ابناء الوطن يتعاطفون مع المنشور بحسن نية فمنهم من يلوم الجهات التي قصرت ومنهم من ينشر الخبر على نطاق واسع
ويتطور الوضع حتى تقوم كل مؤسسة بالدفاع عن كيانها من التهمة الموجهة لها وما هي إلا لحظات ويأتي النفي من الجهة التي نسب لها الخبر وما بين الدفاع والنفي يكون
المستفيد هو ذلك الإعلام المرتزق الذي بث سمه بخبث منقطع النظير وانتشر على نطاق واسع
لذلك يجب علينا جميعاً التصدي لهذا الهجوم الشرس على بلادنا ليس بالرد عليهم فقط
بل بتوعية مجتمعنا من الإنجراف خلف هذه الشائعات لأننا نعرف أن هناك تفاوت في الثقافة بين شرائح المجتمع.
ومن وجهة نظري إن الدور الأكبر لنشر التوعية يقع على عاتق المثقفين من أبناء الوطن بشكل عام وعلى الإعلام الرسمي بوجه خاص.
ولعلي أختم هذا المقال بنصيحة لجميع أبناء وبنات الوطن بمختلف شرائحهم
لا تصدقوا كل ما ينشر على مواقع التواصل ما لم يصدر من جهة رسمية ولا تساعدوا الأعداء بنشر أكاذيبهم.
وأنا اعرف أن أبناء الوطن على قدر عالي من الثقافة ولكن مجرد تذكير
إن اصبت فمن الله وأن اخطأت مني والشيطان.
وأسأل الله أن يحفظ السعودية أرض وإنسان من كيد الكائدين.

المشاركة

شاهد أيضاً

الملك سلمان يمضي ببلده للمجد بقوة

  بقلم رئيس الجالية الأردنية بمنطقة جازان  المهندس إيهاب محمد العابودي ٠   نحتفي جميعا …

اترك تعليقاً