وطني 89

تحت مظلة راية التوحيدكلمة لاإله إلا الله محمدارسول الله راية وشهادة..
وعلى قواعد وأسس الشريعة الإسلاميةوالدين القويم وحبله المتين أرسى وطني الغالي قواعد دولته كيانا ومنهجالايحيد عنها أبدا ومانلحظ في هذا الزمن..من تقلبات اقتصاديه خيمة على العالم بأسره الا ان وطني بفضل الله ثم بفضل حكمة وحنكة قيادته احكم قبضته وخلق توازنا على أرض الواقع مغيرا مجريات الأحداث لصالحه اجتماعيا واقتصاديا.

و تظل الدوله مكنها الله ونصرها تقاوم عناصر الشر ومؤيديه
مدافعة عن العقيدة الإسلاميةوالعرض والأرض والروح بكل ما أوتيت من قوة فإما الشهادة اوالنصر..
دام عزك ياوطن فخرا وذخرا ياوطن العز والنماء والخير ..سير ونحن بعد الله معك رؤية خير ونماء وعطاء وازدهار 2030
كل عام انت بخير
وطني 89

بقلم معلم متقاعد ورائد نشاط سابق/محمد حمد باجعفر

المشاركة

شاهد أيضاً

علمتني كورونا

  رؤى الخبر – ماجد حسين أبوطالب النعمان أمين الصندوق بلجنة التنمية الاجتماعية بمركز الشقيري …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas