أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء وأقــلام / اليوم الوطني 89 شموخ وبناء

اليوم الوطني 89 شموخ وبناء

في ذكرى اليوم الوطني ال89 للمملكة العربية السعودية نستدكر كيف استطاع الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود – طيب الله ثراه -ورجاله الأشاوس الأوفياء الذين اخلصوا لله ثم المليك والوطن بناءهذه الدولة العظيمة على تقوى ودين وتأسيس كيانها في تاريخ من التوحيد والبطولة والإقدام صنع فيها أسسا ثابتة ودعائم قوية وحدت افئدة السعوديين واتسمت بالتطور والنماء وتعزيز الوحدة الوطنية في دولة مترامية الأطراف توحدت بها القلوب والبصائر والأفكار على منهج الكتاب والسنه ونحن في ظل وطن الأمن والأمان نستذكر هذه الذكرى العظيمة ومااجملها وأحبها من ذكرى نرى فيها البطولة والأعتزاز نعيشها بفخر وقوة وسعادة ونحمد الله لما تحقق من انجازات عظيمة مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن ومحب لهذه الأرض الخيرة في وطن جعل الكتاب والسنة دستورا أسس لوحدة وطنية متينة مع قيادة رشيدة تحقق من خلالها رخاء واستقرار وأمن وتنمية وازدهار في كافة المجالات استمرت وتنامت على أيدي أبناءه ملوك البلاد من بعده ونحن الآن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله في عهد الحزم والعزم والحنكة والحكمة مع رؤية طموحة نرى بشائرها ونجاحاتها بادية على ارض الواقع والعمل الجاد لصنع مستقبل مشرق مبني على معطيات محسوبة بدقة وعناية تشتمل على تنويع مصادر الدخل الوطني والأخذ بسياسة نفطية تحقق الأستقرار الأقتصادي العالمي لتكون المملكة شامخة وقوية في مواجهة التحديات المختلفة داخليا وخارجيا في أمن وأمان وخير واطمئنان وعلينا جميعا ان نرسخ الأهداف العظيمة لرؤية ٢٠٣٠ فهي ترسم لنا وللأجيال القادمة مستقبل زاخر بالنماء والبناء والحياة الكريمة ، ومايحظى به الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسه من دعم متواصل واهتمام عظيم وتسهيل وتيسير للزوار والمعتمرين ما هو الا تأكيد تحرص عليه القيادة وتوليه جل اهتمامها ببذل كافة الجهود والخدمات لضيوف الرحمن وتعده تشريفا ومنة من الله لهذه الوطن المعطاء الغالي وما نجاح مواسم الحج في كل عام إلا شاهد كبير على مابذل من جهود ومتابعة واشراف من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وكافة القطاعات الحكومية والأهلية العاملة لخدمة حجاج بيت الله الحرام حتى أدوا مناسكهم بكل أمن وأمان ونجاح متميز بالخدمات التي قدمت لهم ولله الحمد ، وكذلك بذل المملكة الإنساني والخيري للدول الشقيقة والصديقة ودعم العمل الإغاثي والإنساني في كل مكان وزمان من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وغيره من الجهات العاملة الأخرى ، ونستذكر مواقف المملكة الثابتة من قضية فلسطين وحقهم في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس والوقوف مع الأشقاء والأصدقاء لمواجهة الكائدين والمتربصين بالعالم العربي والأسلامي في كل مكان وزمان ونحن بالمملكة العربية السعودية نعيش ونتعايش مع الوحدة الوطنية العظيمة بعزيمة وسمو ونقف صفا واحدا بإخلاص وولاء قيادة وشعبا متمسكين بديننا وماضين مع ثوابتنا رافضين ومحاربين كل من يرغب ان ينال من وحدتنا الوطنية في نحن ولله الحمد مجتمع يسوده المحبة والاحترام والعمل لنبني مستقبلا مشرقا لأجيالنا ونشاهد تنمية مستدامة شاملة ارض الوطن في جميع ارجاءه فأشراقة كل يوم تبشرنا بأن الوطن يسير نحو تنمية شاملة ينعم بها الشعب السعودي من الناحية التعليمية والصحية والإجتماعية والرياضية وغيرها حفظ الله المملكة العربية السعودية آمنة مطمئنة عزيزة شامخةً مصدر للخير والعطاء في ظل القيادة الحكيمة .

عميـــد كلية الآداب
أ.د. نايف بن ثنيــان آل سعود

المشاركة

شاهد أيضاً

رائحةُ القدم

رؤى الخبر – بقلم الأستاذ محمد الرياني كانتْ تداعبه وتلاعبه وإذا وصلتْ إلى قدميه تضع …

اترك تعليقاً