أخبار عاجلة
الرئيسية / التقارير والتحقيقات / خبير عسكري سعودي: إيران ليست المتهم الوحيد في هجمات “أرامكو” ودعوة المملكة لضربها “أمر خطير”

خبير عسكري سعودي: إيران ليست المتهم الوحيد في هجمات “أرامكو” ودعوة المملكة لضربها “أمر خطير”

رؤى الخبر – متابعات

بعد الاستهداف الأخير والأكبر لشركة النفط السعودية الأكبر في العالم “أرامكو” بطائرات مسيرة، زعم الحوثيون أنها أطلقت من اليمن، في الوقت الذي استبعد فيه خبراء ذلك، مشيرين إلى أنها قد تكون من مناطق قريبة وربما لم يكن التفجير بالطائرات فقط.

قال اللواء دكتور شامي محمد الظاهري الخبير العسكري والاستراتيجي السعودي في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك” الأحد الماضي إن المملكة العربية السعودية وأجهزتها المختصة تعمل بكل جد للتوصل إلى مصدر إطلاق الطائرات المسيرة أو الصواريخ التي استهدفت المنشآت البترولية في محافظة بقيق وهجرة خريص، وذلك عن طريق دراسة حجم التفجيرات التي أحدثتها عن طريق كمية المواد المتفجرة التي تحملها، وهناك علاقة بين المسافة التي تقطعها ووزن المواد المتفجرة الذي تحمله، وكلما زاد حجم التفجير عن طريق الطائرة المسيرة أو الصاروخ، دل ذلك على أنه أطلق من مسافة قريبة والعكس.

أرامكو السعودية: استهداف معملي الشركة نتج عنه توقف الإنتاج بمقدار 5.7 مليون برميل في اليوم
وأضاف الظاهري، هناك بعض الأصوات ظهرت في وسائل الإعلام تطالب المملكة بالرد وضرب إيران، وهذا أمر خطير، الدخول في الحروب ليس بالأمر اليسير، وهناك عده آراء إعلامية أشارت إلى ثلاث مصادر لتلك الطائرات من بينها العراق وهو ما نفته حكومة عبد المهدي، لكن الآراء التي تتجه إلى العراق تشير إلى الحشد الشعبي والذي لا يستطيع أي مسؤول عراقي الإقتراب من منشآته ومعسكراته، وأصبحت الحكومة العراقية الآن مرتهنة لإيران والحشد الشعبي، لذا فالمملكة السعودية تأخذ التصريحات العراقية على محمل الجد وفِي الوقت نفسه تراقب تحركات الحشد الشعبي، لأن الحكومة العراقية تنادي بالنأي بالنفس عن الصراعات الاقليمية والدولية وعدم جعل العراق ساحة للصراعات، بينما الحشد الشعبي والمنظمات الإرهابية الإيرانية تجر العراق الى أتون الحروب.
وأشار الخبير العسكري، إلى أن هناك بعض الآراء التي تشير إلى أن تلك الطائرات ربما تكون أتت من إسرائيل لجر المنطقة والمملكة إلى حرب مع إيران، وهذا ما يدفع المملكة إلى التريث والحكمه والعقلانية، ولكن هذا الأمر قد لا يروق للبعض، وهؤلاء أقول لهم “إن صدام حسين قضى على العراق وعلى نفسه، عندما لجأ مباشرة إلى المسدس والبندقية قبل أن يستنفد عناصر القوى الوطنية الأخرى كالسياسة والدبلوماسية والاقتصاد الخ…وهذا عمل خطير، يجب عدم اللجوء له إلا بعد استنفاذ كل الطرق والعناصر والقوى الوطنية الأخرى”.

وأوضح الظاهري، أن الطائرات المسيرة تسبب معاناه كبيرة للدفاعات الجوية ولا تستطيع رصدها من مسافات بعيدة ولا نستطيع ضربها إلا بعد أن تدخل حيز 25كم.

واستبعد الخبير العسكري أن تقوم ايران بإطلاق إيران أيه طائرات من أراضيها، لأن ذلك يمثل إدانه صريحة لها وبمثابة إعلان حرب، لذا فهى تمتلك أذرع إرهابية وخلايا داخل العراق ومناطق متعددة أخرى يمكن استخدامها لإطلاق مثل تلك الطائرات المسيرة والصواريخ.

وأصدرت المملكة العربية السعودية بيانا حول حريق نشب في وقت مبكر صباح السبت المنصرم بمعمل أرامكو في مدينة بقيق، مشيرة إلى أنه كان نتيجة استهداف بطائرات بدون طيار “درون”.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية إنه “عند الساعة الرابعة من صباح السبت الماضي باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص”، لافتا إلى أنهما “نتيجة استهدافهما بطائرات دون طيار “درون”.

وتقع بقيق على بعد 60 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الظهران في المنطقة الشرقية بالسعودية، وتضم بقيق أكبر معمل لتكرير النفط في العالم…وأعلنت جماعة الحوثيين مسؤوليتها عن الهجوم

.

المشاركة

شاهد أيضاً

السفير علي الكايد يرعى حفل ملتقى النشامى في اليوم الوطني السعودي 89

رؤى الخبر/ وسيلة الحلبي سفيرة الإعلام العربي رعى سفير المملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ علي حسن …

اترك تعليقاً