الرئيسية / الأخبـار المحلـية / القصبي: ترسيخ التعاون الإسلامي هو أحد الركائز الأساسية للدولة السعودية منذ نشأتها

القصبي: ترسيخ التعاون الإسلامي هو أحد الركائز الأساسية للدولة السعودية منذ نشأتها

رؤى الخبر :منصور نظام الدين – وائل الصائغ : مكة المكرمة :-

أكد الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة: إن ترسيخ التعاون الإسلامي هو أحد الركائز الأساسية للدولة السعودية منذ نشأتها، كما أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله- تؤكد دوماً على ضرورة تدعيم وتعزيز التعاون والعمل الإسلامي المشترك في مختلف المجالات، وتحقيق النمو الاقتصادي وتوفير مقومات تعزيز الوحدة والتقارب بين الشعوب الإسلامية-وأضاف قائلاً في كلمته الافتتاحية في إجتماعات الجمعية العمومية لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية SMIIC ، والتي ألقاها نيابة عنه الدكتور سعد بن عثمان القصبي رئيس مجلس إدارة المعهد: تعمل المملكة العربية السعودية بشكل حثيث على المضي قدماً في تعزيز أواصر التعاون والتكامل فيما بينها وبين جميع بلدان العالم، وبخاصة دول العالم الإسلامي، إنطلاقاً من رؤيتها لتعزيز عمقها الإسلامي والعربي -مشيرا إلى أن هذا الإيمان الراسخ لدى الدولة السعودية بتعزيز التعاون بين بلادنا الإسلامية، يأتي تأكيداً على الأهمية الاقتصادية التي تمثلها التكتلات الإسلامية التي تمثل 24% من إجمالي سكان العالم بواقع 1.8 مليار مسلم، وتزداد تلك الأهمية في ظل ما تشير إلى التقارير الاقتصادية التي قدرت حجم سوق الاقتصاد الإسلامي بحوالي 2.1 تريليون دولار في 2017، ويتوقع أن يصل إلى أكثر من 3 تريليونات دولار بحلول 2023 -وأوضح معاليه أن المملكة العربية السعودية تسعى لتأطير منظومة تعاملها مع المنتجات الاستهلاكية التي تدخل ضمن مظلة المنتجات الحلال، لاسيما وأن قطاع الحلال يعد من أسرع القطاعات نمواً في العالم، إذ تشير التوقعات بأن يصل إنفاق المسلمين في عام2023 إلى 1.9 تريليون دولار على المأكولات والمشروبات، 361 مليار دولار على الأزياء والملابس، ونحو131 مليار دولار للأدوية، و90 مليار دولار على مستحضرات التجميل -وأعرب القصبي عن تطلع المملكة العربية السعودية لمزيد من تقارب وجهات النظر نحو تكامل فعّال وبنّاء بين مختلف أجهزة التقييس الإسلامية والعربية، لرسم مستقبل أكثر إشراقاً، ودعماً أكبر لاقتصاديات بلداننا وتيسيراً أكثر للتبادل التجاري فيما بينها -من جانبه أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي في كلمة ألقاها نيابة عنه السفير أحمد سينومو الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية على أن المنظمة تستهدف تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية بشكل حثيث وجاد على كافة المستويات والمجالات بما فيها قضايا المواصفات القياسية -من جهته عبر الأمين العام لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية إحسان أوفت ، عن شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وللحكومة السعودية على ما تقدمه من دعم لا محدود لإنجاح جهودنا في تعزيز دور معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية. مشيراً إلى أن المعهد أصبح قوة استثنائية قادرة بحول الله على تعزيز التواجد الإسلامي في المحافل الدولية المختصة بقضايا التقييس والبينة الوطنية للجودة -فيما أكد الأمين العام لهيئة التقييس الخليجية سعود الخصيبي على أهمية تنسيق وموائمة الجهود لتوحيد المواصفات القياسية وإجراءات التحقق من المطابقة والاعتراف المتبادل لإزالة العوائق الفنية أمام التجارة بما يساهم في تطوير التجارة ودعم التبادل التجاري بين الدول.

 

المشاركة

شاهد أيضاً

مساء يوم الثلاثاء فرقة أبو سراج للفنون الشعبية تتوج مسيرة 39 عام بحفل بحضور الأحبة 

  رؤى الخبر : منصور نظام الدين : جدة:-   تقيم فرقة أبو سراج للفنون …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas