صدى ظنوني


.

أتيتكَ ناصري

فاحكمْ فإني

بأوهامي

قدمتُ وباليقين

وجئتكَ من ليال
ٍ
مقمراتٍ

ونبضُ قصائدي

قد يحتويني

ِ
بمحض ِالهجر

ِايقنتُ النوايا

كما الأزمانُ

فحواها جنوني

تسافرُ بي

الوساوسُ

لستُ ادري

لهذا القلب

غير صدى

ظنوني

(سوسن داوودي)

…………………..

المشاركة

شاهد أيضاً

أحـــــزانُ الصقـــــورْ

– – – حيـــن دق الحــزنُ بابــي بالنُــــذُر يــــا أنيــنَ القــلبِ هيــا للنشـــورْ ينتهــي العمـــرُ …

اترك تعليقاً