وداعا فرحتي

سهير مهدي

جاءتني على استحياء لتستأذنني بالمغادرة وكان قرارها صدمة لي
فسألتها عن السبب؟
صممتت وتنهدت وقالت بصوت حزين .
حاولت بكل الطرق أن لا أفارق وجهك الجميل ولكني لم أقدر أن أرسم على شفتيك إبتسامة دائمة
حاربتني صدمات قوية وطعنات غدر ونفاق اصحاب وهجر أحباب وخنقتني عبراتك وصوت نحيبك ودموعك الغالية أغرقتني
فقررت الذهاب وأنا أنتظر الرجوع اليك بفارغ الصبر. فقلبك الرقيق يحتاجني يستحق مرافقتي له
توسلت لها إبقي. معي أرجوكي يافرحتي لاتفارقيني فكم انتظرت زيارتك أعوام متتالية
وحلمت بك وأدرجتك ضمن أهدافي ووضعت برنامجا لاستقبالك والترحيب بك
ولكن مثلما شاهدتي عز على عواذلي وحسادي بقائك معي وأطلقو عيونهم والسنتهم تلاحقني لتصيب مني مقتل وترغمني على البقاء مكاني وحاولوا إغتيالك
سامحيني يافرحتي الراحلة الي خيالي واعذريني على عجزي في إحتوائك والإحتفاظ بك وأتمنى أن تقوى روحي وتدعوكي مرة اخرى للاقامة عندي طويلا
ليبرأ جرحي ويسعد قلبي
يالله يا عالم بالحال والأحوال توكلت عليك يارحمن إجمعني بفرحة تذرف لها الدموع ويهنأ بها البال

المشاركة

شاهد أيضاً

المسؤول المميز.. 

المسؤولية أمانة كبيرة  أبت منها السموات والأرض  وأشفقن منها.    ثم حملها الإنسان إنه كان  …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas