الرئيسية / آراء وأقــلام / الكورونا ” فكلنا مسؤول “

الكورونا ” فكلنا مسؤول “

رؤى الخبر – بقلم الأستاذ مرعي قاسم جعران

خلق الله الكون فأبدع وقدر كل شيء بحكم وقدر ، ومامن مسلم ومتعظ في هذا الكون إلا أبدع وفكر .
تجري الحياة بأسرار منذ أن خلق الله البسيطة إلى أن يرثها ومن عليها، ولن يبقى إلا هو فسبحانه وتعالى .
هو المدبر والمقدر لكل ما يحدث من تسخير المخلوقات والكائنات وكل الأمور التي لا تخطر على بال بشرٍ منذ الوهلة الأولى من حدوثها..

إنها معطيات أعطانا إياها كي نتفكر ونتدبر ونتعظ، وفوق ذلك يمهلنا ولا يهملنا في جميع أمورنا حين الكون مكتظ بالضجيج والصخب والله، أرسل الله حكمته وقدرته إلى البلاد لتكون في غاية النهوض والتطوير في العالم بأسره من الناحية تقنية وشتى النواحي، حينها أدرك الأنسان ضعفه ..

ولا شك أن الابتلاء من دلائل الصالحين من عباد الله ، كي يزدادوا إيمانا وتثبيتا ..
ولكن، لماذا كانوا يتقاتلون من أجل الظهور والسيادة؟
والبعض منهم اخترع وامتهن آخر صيحات الخداع ، وخطط ، ودبر؟
تلك هي أصناف البشر للبقاء على سدة السيادة ، والشهرة..
تلك : أمانيهم ومبتغاهم في معترك الحياة ، بعد ، وفرقة ، و تباين، وتنافر.. لكن عندما سخر الله عليهم جند من جنوده تلاشت قدرتهم ، وتفرقوا ، وابتعدوا عن بعضهم..

ولكم أدهشني ذاك التلاحم العفوي أمام وباء الكورونا حينما دعت دولة المملكة العربية السعودية الدول للتباحث حول تداعيات هذا الوباء والحد من انتشاره والطرق الوقائية منه،
ما أثلج صدري ، وفخرا ، وعزًا بمملكتي وهي تنادي بانقاذ الشعوب من الفتك بهذا الداء الذي غزا دول العالم بدون سلاح أو حرب، وبدون أن يعرف له سببٌ، ولا كيف وجد في الطبيعة..
فالعاقل المتصف بقوة إيمانه يدرك أن تلك قدرة الله التي لايساويها قدرة .

وعلينا ألانغفل بأن وطنيتنا واتحاد كلمتنا مع قيادتنا وصدق تعاملنا بالمبادئ الإسلامية، هي الركيزة التي تقوم عليها مملكتنا الحبيبة ، والتي جعلتها في مقدمة الدول وإدراكًا للمسؤولية، وحفاظًا على شعبها الكريم الذي هو أجل قيمة في أرض الحرمين، فقد أولت كل طاقاتها الصحية والأمنية من أجل رفعة وإكرام المواطن وكذلك المقيم ..

حفظ الله قيادتنا ، ووطننا الذي لا نجد له مثيل في أقطار العالم، فلنكن شعبًا واعيًا ومساهمًا في رفعة وطنه في الشدة والرخاء، ولايكون ذلك إلا بطاعة أوامر قيادتنا العظيمة ، وأن يكون شعارنا جميعًا

” كلنا مسؤول “

المشاركة

شاهد أيضاً

حب الوطن

رؤى الخبر :بقلم الدكتور / عبدالعزيز إسماعيل داغستاني تكتمل منظومة الدفاع عن هذا الوطن الغالي …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas