الرئيسية / آراء وأقــلام / ردود فعل الأطفال والمحيطين بهم”. مع أزمة كورونا

ردود فعل الأطفال والمحيطين بهم”. مع أزمة كورونا

رؤى الخبر – منى توفيق – الرياض

هل ستنتهي التجربة بخلق قيم وأفكار وأنماط مختلفة للحياة الإنسانية.

أستوقفني منظر الأطفال
في وسائل التواصل الاجتماعي
فراودني العديد من الأسئلة

هل ستنشأ أجيال فكرية ، بعد
انتهاء تجربة “كورونا”

أم ظهور بوادرَ اضطرابٍ شديدٍ في تفكيرِ الأطفالِ
وجيل مهزوز مضطرب نفسيا
وفوضوي .
يخلفة الأباء أم أزمة كورونا
فقد شهدنا العديد من الفديوهات ، تم نشرها
باستخدام أساليب
الأستهترا والسخرية . بتصوير الأطفال وهم تحت التعذيب و الضرب و الأستهزاء بكرامة الأطفال
وهل يكتفي الطفل ، من هلع فايروس “كورونا ” أم من هلع وذعر الأباء
شهدنا حروباً ، وقتلى وذبح وحرق ، ومدن دُمرت ومهجّرين ينتقلون من بلد إلى آخر مشياً ،. وعلى الرغم من ذلك الصعاب
لم يصب الأباء كرامة الأطفال
ولم يتم الاستهزاء بهم
واخيراً
كن مسؤل على وطنك و طفلك هو المستقبل

المشاركة

شاهد أيضاً

ذكرى

محمد الرياني وردَ ماءَ القرية، وجدَ الورَّاد يحيطون بالبئر، ملأوا له الجرة، عاونوه حتى وضعها …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas