أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء وأقــلام / ذكرى بيعة سمو ولي العهد الثالثة

ذكرى بيعة سمو ولي العهد الثالثة

كل مواطن سعودي يفتخر ويعتز، ويحتفل بالذكرى الثالثة لبيعة سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان– حفظه الله –وما حققه من إنجازات ، وتنمية اقتصادية، واجتماعية وسياسية للمملكة، حيث ساهم سموه في رقي، وتفعيل دور المملكة محلياً، واقلمياً وعالمياً، واصبح للمملكة صوتاً، ومكانةً عظيمة بين الدول في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان– أعزه الله –
وحماه سموه – حفظه الله –اقتصاد المملكة بعد الله من جميع الأزمات، والكوارث والمخاطر، وخاصة خلال أزمة فايروس كورونا، وجعل للمملكة قوة اقتصادية قوية ومتينةً، ومكانةًاجتماعية مستقرة وسياسية قادرة وآمنه، وأصبحت السعودية من أوائل الدول المتقدمة التي تدعم قيم العدل، والشفافية وتحترم حقوق الإِنسان.
وهذا ما يدعونا للفخر، والأعتزاز بالاقتصاد السعودي، وخصوصاً في ظل التحول الاقتصادي 2020م، والرؤية السعودية 2030م، والتي صاغها، ويقودها سموه -حفظه الله- بكل اقتدار في ظل السياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- وأشعرت المواطن السعودي بالثقة في حكومته الرشيدة.
كما ان سمو ولي العهد الأمين – أعزه الله – حريص كل الحرص على خدمة المواطن السعودي ومتابعة العديد من خدماته، وما يحتاجه، وخاصة المواطن ذوي الدخل المحدود كالفقر والتضخم وغلاء المعيشة، والسعي الى تحسين مستويات دخله وتوظيفه، وما يحتاجه من صحة وتعليم وسكن ضمن خطط مرحلية، واستراتيجية وتنموية.
وأتسمت أعمال سموه – رعاه الله – بالشفافية، وروح المسؤولية، والرغبة الصادقة في العمل، وتحقيق حلم النهضة السعودية، وحلم المواطن، حيث يتمتع سموه بدماثة الاخلاق، والثقة في النفس في جميع أعماله، والكل يتفاجأ بغزارة معلوماته، ودقة تحاليله الإدارية والاقتصادية والسياسية، وقد أشعر المواطنين بأن الرؤية السعودية 2030م هي رؤية السعوديين أنفسهم.
كما أن سموه جعل الاقتصاد السعودي يسير في مساره الصحيح، وأصبح لدى المملكة نظام نقدي متين، ومنتجات تمويلية واستثمارية، واحتياطيات كبيرة، وخطط طوارئ، واستعداد لمواجهة المخاطر والأزمات، حيث خصصت الدولة –أعزها الله – بتوجيهات ملك الحزم، والعزم الملك سلمان – رعاه الله – ميزانية طوارئ بقيمة 170مليار ريال خلال ازمة كورونا.
وأكد سموه – حفظه الله – أن جميع التدابير، والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمواجهة ازمة الفايروس القاتل كلها تعتبر دعماً للبنود ذات الأثر الاجتماعي، والاقتصادي على المواطن والمقيم، وحمايتهم من الوباء، وعلاجهم على حساب الدولة، وشملت الأوامر المالية السامية علاج الجميع حتى المتخلفين من العمالة داخل المملكة.
نحن نثق بقيادة سمو ولي العهد – أعزه الله – لبرامج التحول الاقتصادي 2020م، ومبادرات الرؤية السعودية 2030م، والتي يقودها سموه بكل اقتدار، ووضعت برامج، ومبادرات راقية، وعظيمة للمملكة، وتعتمد جميعها على سواعد، وقدرات أبنائها المواطنين، وتنويع مصادر الدخل دون الاعتماد على النفط.
وأجزم أن سمو ولي العهد في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان – أعزهم الله – قدم لنا رؤية سعودية عظيمة، ووطنية طموحة أعادة هيكلة، ونمو الاقتصاد السعودي، مما يجعلني كمواطن سعودي أرفع القبعة احتراماً، وتقديراً لأعمال، وإنجازات سموه العظيمة، وأبايع سموه على السمع والطاعة، وأسأل الله أن يحفظ قيادتنا من كل سوء ومكروه ،
ودام عزك يا وطن.

أحمد بن عبدالرحمن الجبير

مستشار مالي
عضو جمعيه الاقتصاد السعودية
‏Ahmed9674@hotmail.com

المشاركة

شاهد أيضاً

علمتني كورونا

  رؤى الخبر – ماجد حسين أبوطالب النعمان أمين الصندوق بلجنة التنمية الاجتماعية بمركز الشقيري …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas