أخبار عاجلة
الرئيسية / آخـر الأخبــار / تحدي الاثر للمسنين

تحدي الاثر للمسنين


رؤى الخبر:ندى ديڤا-جدة
عندما نريد أن نتحدث عن منظومة القيم الإنسانية فنحن نتحدث عن جمعية قيمنا في المدينة المنورة حيث استضاف فريق “منطقة التحدي” عبر منصة الانستقرام، الدكتورة نبيهة الأهدل – رئيسة مجلس إدارة جمعية قيمنا و هي أستاذ مساعد في كلية الآداب و العلوم الإنسانية بجامعة طيبة ، و من أوائل المشاركين في نجاح فعالية تحدي الأثر فئة كبار السن .

بدايةً في تعريف القيم و منبعها و أثرها على الشباب، أفادت د. نبيهة أن أي سلوك يظهر على الانسان فهو يدل على قيمة بداخله، فعند علماء المسلمين القيم منشأها القرآن الكريم و السنة النبوية و الذي حددا لنا أربع قيم أساسية ( قيمة العلم – قيمة العمل – قيمة التقوى – قيمة العدل ) حيث تندرج تحتها جميع القيم الإنسانية، أما عند الغرب فمنشأها الرغبات.
وأشارت د. نبيهة أن القيم الدينية في العصر الحالي تشوشت عند الشباب و البعض فقدها و البعض ضعفت لديه و البعض ضمرت قيمه . فالتعامل المثالي مع كبار السن ينم على قيم راقية داخل الشباب و العكس صحيح .
وهناك دراسة نوعية قامت بها جمعية قيمنا كمبادرة لفعالية تحدي الأثر ، كان من ضمنها سؤال موجه للشباب : ما القيم و الأخلاق التي ترى أهمية التعامل بها مع كبار السن ؟ فكانت اكبر قيمة هي إبتغاء مرضاة الله ثم قيمة الحب و الاحترام و الامتنان و التقدير و الولاء و الوفاء و الحرية .
و عن الفرق بين الاحترام و التقدير، ذكرت د.الأهدل أن التقدير هو أعلى درجة من الإحترام و التي هي في أعلى هرم ماسلو للحاجات الإنسانية ، وهذه الحاجة من أبرز الحاجات لدى كبير السن لما بذله من عطاء و حب و انجاز طيلة مسيرة حياته .
وعن سبب هذا الجهد المبذول من الشباب لفهم احتياجات كبار السن ، أن الآباء و بفطرتهم يرعون أبنائهم لتوفير مستقبل مشرق لهم فعطاءهم مبني على المستقبل ، أما الأبناء يحتاجون للنظر إلى الماضي بهدف تعلم معنى قيمة تقدير الذات عند كبار السن مما يجعله في تحدي وصراعات بين هذه القيم العظيمة و ما يخالفها . فالواجب على الشباب بذل الجهد والبر والامتنان و رعاية الوالدين لأن ذلك مردود عليه في حاضره و مستقبله.
وأشارت د. نبيه إلى مبادرة احد الأبناء نحو والدهم الذي يبلغ 80 سنة ، عندما قرروا مفاجأته باحتفالية جمعوا فيها أبناء أصدقاءه المتوفيين ، و تبادلوا الذكريات القديمة سوياً مما أدخل على والدهم البهجة و السرور . ونشير هنا إلى أن مجالسة كبار السن تكسب الشباب العلم و الخبرة أكثر من مجالسة الأجهزة الإلكترونية، و يساهم أيضا في ردم الفجوة بين الأجيال .
و نوهت الشباب الى تفعيل قيمة الحرية مع كبار السن ، عن طريق مشاركتهم في الرأي و أخذ مشورتهم وعدم التقليل من شأنهم و البعد التام عن نظرة الشفقة ، فهذا نوع من أنواع تقدير الذات الذي يحتاجونه .
و في اشادة بدور الشباب المتطوعين و قيمهم العالية ، هناك مبادرتين من جمعية قيمنا خاصة بالقيم ، ٌو 3 أمسيات الأولى كانت موجهة للكبار و الشباب و الثانية موجهة لكبار السن يسرد فيها كبار السن قصص من الماضي، و المبادرة الثالثة موجهة للشباب و هي صناعة فيلم قصير و تصميم موشن جرافيك لأي قيمة موجودة في المنظومة القيمية التي وزعت و انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي . و آخر موعد للتقديم في هذه المبادرات هو يوم الثلاثاء 23 ذو القعدة .
و أيضا مبادرة قيم الأجيال من جمعية التآخي و مبادة حفل وفاء من جمعية وقار . و الجدير بالذكر أن هذه المبادرات هي ضمن فعالية تحدي الأثر لفئة كبار السن حيث بلغ عدد المشتركين أكثر من 600 مشترك و ما يفوق 150 فكرة . و لا تزال الفعالية مستمرة لمن أراد الاشتراك عبر الموقع الالكتروني الخاص بمنطقة التحدي https://thechallenge.zone/

المشاركة

شاهد أيضاً

الديوان الملكي: وفاة صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز ابن تركي آل سعود

رؤى الخبر – واس صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي : ” بيان من …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas