الرئيسية / آراء وأقــلام / مشيٌ مع أبي سلطان

مشيٌ مع أبي سلطان

رؤى الخبر – محمد الرياني

 

بدا البحر هادئًا يشبهُ الصفحة الزرقاء، السِّياجُ الذي يفصلُ بيني وبين البحر شكَّلَ لي خطوطًا مستقيمة جاءتْ كزخرفةٍ للصفحةِ الأنيقة، وضعتُ بجانبي مجموعةَ الكتبِ التي أحضرتُها لأقرأ سطورها مع زرقة البحر، الكرسيُّ الأبيضُ الأنيقُ جعلني أشعرُ بمتعة فريدة، قطراتٌ باردة أرسلتْها السحبُ التي اختارتِ الشاطئ لتظلله، في غَمْرةِ فرحتي بالصباح الجميل أحسستُ حركةً قادمةً نحوي، شعرتُ أن الأرضُ المرصوفةَ تتحرك، قفزتُ باستدارةٍ وفزَع، كانتْ يدا عبدالرحمن في طريقهما للقبضِ على رأسي ورقبتي، أطلقتُ يدي نحوه واحتضنته، قال لي: كدتُ أن أطبق على رأسك ورقبتك لتعرف مَنْ أنا، الجوُّ على الشاطئ مغرٍ للمشي، دعوتُه للجلوس إلى جواري واقتسام الكتب والقراءة، ضحك بجمال، دعاني للمشي بدلا عن تصفح الأوراق، استحسنتُ الفكرة وحملتُ الكتب بيدي وانطلقنا، كنا نمشي والجميع حولنا في غاية الفرحة ، شبابٌ وعائلاتٌ منهم من يمشي ومنهم من اجتاز السياج ليرى البحر أكثر، حدَّثَني أبو سلطان عن العمل وبين كلِّ حديثٍ كان يُوجِدُ فاصلةً من الضحك، سردَ لي حكاياتٍ عن اليومِ الذي كنَّا فيه في مكان واحد وعن يوم افترقنا، عن الحاضرين والغائبين، عن المتقاعدين والذين لايزالون يخوضون معركة العمل، رأينا قطًّا صغيرًا يريد التسلل نحو جلسةٍ عائليةٍ كي يطردَ جوع الصباح، أشفقنا على كائنٍ ضعيفٍ يريد المشاركة، مازحته وأنفاسنا تضطربُ من المشي، قلتُ له :”حظُّ هذا القط أنه حرٌّ طليق، قال لي :امش.. امش، مشينا، استوقفتنا بعضُ العصافيرِ الغريبة، تمنينا التحليق والهبوط والتغريد مثلها، خرجتْ علينا الشمسُ ونحن لانريدها أن تغادر الصباحَ ولا السحاب، حضرتْ مفرداتُ الماضي مثل شذى البحر المجاور، حان موعد الافتراق، ودَّعني وودعته، طلب مني أن نلتقي مجدَّدًا، وعدتُه أن نلتقي في أقرب فرصة، اشترطتُ عليه أن يكون احتفالاً ندعو إليه الغائبين والحاضرين، التفتَ إليّ وهو يبتسم ويتوجع من الآهات، تركنا البحر والناس والنسائم، في الطريق ظللتُ أفكرُ في اللقاء المرتقب وماذا أجلبُ لصديقي عبدالرحمن الصروي كي تتألق ابتسامته عندما يحكي قصة المشي على الشاطئ.

المشاركة

شاهد أيضاً

الطاولة

محمد الرياني يبقى منتظرا حتى يمضي نصف الليل ، يحرق السيجارة تلو الأخرى، يحتسي المزيد …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas