الرئيسية / آراء وأقــلام / أسعار المنتجات شاملة الضريبة

أسعار المنتجات شاملة الضريبة

احمد بن عبدالرحمن الجبير

تعتبر ضريبة القيمة المضافة من أكثر الضرائب المطبقة في العالم، حيث تطبِّقها أكثر من 150 دولة بما فيها جميع دول الاتحاد الأوروبي، ودولة أمريكا وكندا، ونيوزيلندا وأستراليا، وسنغافورة وماليزيا، وانضمت السعودية، ودول الخليج لهذه المنظومة، وأصبحت السعودية على نفس مستوى دول مجموعة العشرين، ولكن الضريبة فيهالا تزال أقل من المعدل العالمي.
وأكدت وزارة التجارة أن أسعار المنتجات، والسلع المعروضة على الرف في جميع الأسواق، والمراكز التجارية شاملة قيمة الضريبة، وتعتبر سعر نهائي، ومطابقة لأسعار أجهزة، وصناديق محاسبة الأسواق، وتؤكد وزارة التجارة أنه في حال عدم وجود السعر على السلعة، والمنتج أو اختلافه عن صناديق المحاسبة يجب رفع بلاغ الى وزارة التجارة.
وحثت وزارة التجارة أيضا المستهلك على الإبلاغ عن المراكز، والأسواق التجارية التي لا تضع سعر السلعة، والمنتج شاملًا الضريبة من خلال تطبيق (بلاغ تجاري) لمركز البلاغات أو الاتصال عبر الهاتف (1900) أما في حال إضافة المنشأة ضريبة أخرى على المشتري، فيجب تقديم بلاغ إلى الهيئة العامة للزكاة، والدخل لمركز البلاغات هاتف (19993).
كما يجب على المستهلك المعرفة، والوعي التام بأسعار السلع، والمنتجات التي تكون خاضعة للضريبة، والتأكد أن المؤسسة تملك مستندات مطابقة لأنظمة، وقوانين الضريبة، والتأكد من رقم الترخيص، والسجل الضريبي، وفي حالة عدم وجود المستندات المذكورة، فيعتبر التاجر غير مؤهل لاخذ الضريبة، ولا يحق له تحصيلها لانه غير نظامي، ويجب الايلاغ عنه.
ويفترض من المستهلك أن يكون أكثر وعي، ورقابة على أسعار السلع، والمنتجات حتى لا يكون ضحية لاستغلال المنشآت، فالمستهلك بحاجة الى حفظ، وحماية حقوقه، والى ومعرفة كاملة بالانظمة المتعلقة بضريبة القيمة المضافة، كما أن المؤسسة ليس لها الحق في جبر الكسور الناتجة من عملية تحصيل قيمة الضريبة.
كما أن هيئة الزكاة والدخل، ووزارة التجارة يقومون بالجهود المتواصلة، والحثيثة لتقديم التوعية الكاملة لنظام ضريبة القيمة المضافة للجميع من خلال مواقعهم الالكترونية، وموقع ضريبة القيمة المضافة، وتطبيقاتها الالكترونية، وعبر الاعلانات التوعوية، ووسال التواصل الاجتماعي، وورش العمل ممّا سيساهم في تقديم الخدمات المتميزة للأفراد، والمجتمع.
وللتاجر الحق في اخذ الضريبة، وتحمل تكاليف تجهيز المنشأة، ومواردها لعملية التحصيل، وسداد الضريبة، وضبط التعامل مع الضريبة، ويبقى دور المستهلك في حفظ، وحماية حقوقه في حال تطبيق الضريبة عليه، والتأكد من عملية احتساب الضريبة بنسبة 15% فقط، وخاصة في مرحلة شراء السلعة، وعدم التعامل مع أي مؤسسة مخالفة، وتحاول ابتزازه واستغلاله.
فمشاركة المواطن، والمقيم في دفع الضريبة، وتقديم مبالغ مالية توافق قدراتهم، والذي يؤدي إلى رفع الإيرادات المالية لميزانية الدولة – أعزها الله – وتمويل المشاريع التنمويّة العامة، والمجتمعية ومقابل ما تقدمه الدولة للمواطن والمقيم، ورد الجميل للوطن في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله -.
احمد بن عبدالرحمن الجبير
مستشار مالي
عضو جمعيه الاقتصاد السعودية
Ahmed9674@hotmail.com

المشاركة

شاهد أيضاً

إغلاق

بقلم – محمد الرياني دفع العربة في الممر وعليها حقيبتان فاخرتان بلون الذهب، ممشوقُ القوام …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas