أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء وأقــلام / ستة أعوام إنجازات وعطاء

ستة أعوام إنجازات وعطاء

للكاتبة حميدة الأحمدي

مع بزوغ فجر ذكرى البيعة السادسة
لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم، تشرق معه كل معاني قيم الولاء والانتماء للقيادة وتدعونا للفخر بهم والاعتزاز بوطننا الغالي.
إنها بيعة مباركة تجسد علاقة وطيدة يقف فيها المواطنون خلف قيادة رشيدة عبورًا لمراحل تطوّر الدولة وانتقالها من التأسيس إلى البناء والتطوير، وصولًا إلى رؤية واضحة لمستقبل مزدهر.
ستة أعوام ،أسس خلالها خادم الحرمين الشريفين لبناء دولة حديثة قوية ،نالت التقدير والاحترام من محيطها الإقليمي والدولي.
تقف احتراماً وإجلالًا لمآثر القائد الفذ وما قدمه لوطنه وشعبه وللعالم أجمع -حفظه الله- من إنجازات ومبادرات، سيخلدها التاريخ، محلياً وعربياً ودولياً، إنه ملك أسر القلوب بما يتمتع به من سعة أفق جعلته يصر على إحداث تغيير جذري يسابق به الزمن ليصنع حاضراً قوياً ومستقبلاً مشرقاً يسمو فيه الوطن بشموخه ويوفر حياة كريمة لأبنائه لتستمر مسيرة هذه الأمة التي تجسدت وحدتها بالتمسك بدين الإسلام الحنيف، والالتزام بالمبادئ السامية لتحقيق حضارة مدنية يشار إليها بالبنان.
وتأتي هذه المناسبة لتزيدنا ولاءاً مجددين البيعة رافعين أكف الدعاء لله
أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين محمد بن سلمان، و مجددين فيها وفاءنا للقيادة الصادقة المخلصة لخدمة الدين والوطن والأمة.
و يتزامن ذكرى البيعة السادسة، مع ترؤس المملكة لمجموعة العشرين؛ حيث يشهد شهر نوفمبر الجاري عقد قمة العشرين ، والتي يترقبها العالم، ويتطلع إلى ما سيصدر عنها من قرارات وتوصيات، تساهم في تقدم ورخاء دول العالم أجمع، وتمنحها مزيدًا من الدعم في عدة مجالات عديدة،
يحدونا معه التفاؤل والأمل لذكرى جميلة قادمة تبحر فيها سفينة الوطن لمزيد من المجد والعز ومستقبل يزهو بإنجازات وتطور لا يقف بحول الله جل وعلا، وتجدد بداخل كل مسؤول بذل المزيد من الجهود والإصرار لتحقيق تطلعات مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسيدي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان ولي عهده الأمين – حفظهما الله – والرؤى نحو تحقيق عقد النجاحات في كل الأصعدة بثقة وطموح لا ينتهي.
فلقد انطلقت المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين في رحلة إصلاحية غير مسبوقة، بشهادة المجتمع الدولي، لتمكين المرأة ودعم مشاركتها في التنمية الوطنية..
و تتجلى الجهود الجبارة التي تبذلها
حكومتنا الرشيدة بقيادة إمامنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين من خلال جائحة كورونا
والتي جعلت المملكة أنموذجا عالميا في إدارة الأزمات ومواجهة الأوبئة.
نسأل الله أن يعيد هذه الذكرى الغالية والوطن يمضي قدماً نحو مرافئ التطور والتقدم والازدهار.
وسنظل دومًا على العهد ما دامت السماوات والأرض، وسوف تظل مملكتنا آمنة تحت رعاية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين حفظهم الله تعالى بحفظه.

المشاركة

شاهد أيضاً

مرثية الشيخ عبدالله جبران كريري رحمه الله

‏ بقلم : زكريا أبو القاسم وأَحسبُ إذْ رَحَلتَ نَقيَّ طُهرٍ وأشهدُ أنني للنجمِ حائِنْ …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas