أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء وأقــلام / جسفت… لوحة وفرحة

جسفت… لوحة وفرحة

محمد الرياني

 

عندما تتحول الفرشاة لأداة ترسم الفرحة والابتهاج تتحول معها اللوحة إلى مشهد يثير الإعجاب، هكذا تكون المشاهد عند جسفت أو الجمعية السعودية للفنون التشكيلية بجازان (جازان جفست) ، وعندما حضر موعد البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حضر كل واحد من الفنانين التشكيليين كل واحد بلوحته وفرشاته ليترجموا فرحة وطن كامل بقائد يرونه الملهم لوطن طموح، هذا التعبير الذي يعبر عنه بالألوان ويأتي تتويجًا للمشاعر الصادقة التي تربط أفراد هذا الوطن بقيادته وانتمائه لوطنه، والرسم وهو فن جميل ولغة عالمية يكتبها كل الفنانين على الأرض بشكل مشترك ويقرؤوها الآخرون دون حواجز لغوية وهو في هذا الوطن لغة الحب والود والانتماء والجمال، وهو عندنا احتفال مميز يصور الفلاحين الكادحين الفرحين وسط السهول الخضراء، ويرسم الجبال الشم وهي تزين الحدود من الشمال، تصور الفرحة بوطن عملاق، بعمرانه وقوته ومصانعه ورجاله، وشتى تفاصيله، كما يصور كل الشرائح المخلصة فيه، هذا الاحتفال بالبيعة من جفست يؤكد للجميع أن الولاء في هذا الوطن يتشارك فيه الجميع دون استثناء، كل واحد يهوى ويعشق على طريقته، واللوحة عندما تنطق بالفرحة وتجدد الولاء وتؤكد الانتماء حري بنا أن نحتفي بها فهي كائن وطني تنبض شرايينه بالصدق والإحساس وإن كان كتلة ألوان، شكرًا لكم معشر جسفت جازان، نبيل شيعاني وبشرى السيد وخالد شريفي وكافة منظومة الجمعية السعودية للفنون التشكيلية وكافة الفنانين التشكيليين الذين جعلوا من اللوحات فرحة لقائد وطن يتطلعون لرؤية فريدة.

المشاركة

شاهد أيضاً

مؤتمر الطفولة يناقش مستقبل الطفولة في الأزمات الطارئة

عواطف بنت حسن الثنيان أكد معالى الدكتور محمد ولد أعمر , المدير العام للمنظمة العربية …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas