أخبار عاجلة

قلم يتمرد

بقلم – محمد باجعفر

‏عندما أردت أن أكتب ..
رفض القلم أن يطيعني ، تمرد وعصاني
لست أدري هل الأشـواق منعته أن يبوح بأسراري ؟
أم أنت السبب في خلق فجوة بيني وبينه
فقد ازداد ألمي ، مثلما ازداد شوقي وحنيني
كيف لي أن أعبر والكلام يضيـع مني ؟
إسعفينـي يا ”قـواميس” العرب ،
ياحــروف الشــعر والأدب ، وياسطور المقال والخطابة وكل فنون النثر بشيءٍ يحفظ ماء الوجه لورقي ودفاتري الحبلى بحروفي وكلماتي
!!
لقد تعسرت ولادتها في فؤادي
فبين أضلعي نـارٌ وأشـواقٌ يتأجج لهيبها

والآن لقد كسرت أقلامي جميعها وسكبت حبر محبرتي على أديم الأرض
، والتزمت السكوت لتصبح أشواقي ذهباََ
فكما يقال السكوت من ذهب !!

المشاركة

شاهد أيضاً

مرثية الشيخ عبدالله جبران كريري رحمه الله

‏ بقلم : زكريا أبو القاسم وأَحسبُ إذْ رَحَلتَ نَقيَّ طُهرٍ وأشهدُ أنني للنجمِ حائِنْ …

اترك تعليقاً

© Copyright %year%, All Rights Reserved | Designed by SMART !deas