الأخبـار المحلـية

جمعية أجياد للدعوة تنظم ورشةً لمناقشة السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الحجاج والمعتمرون

رؤى الخبر ـ محمد النجعي 

نظمت جمعية أجياد للدعوة والإرشاد بأجياد اليوم، ورشة عمل افتراضية عن “السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الحجاج والمعتمرون”, حيث تأتي الورشة ضمن مشروع “مقتدون” الذي تنظمه الجمعية و يُعنى بإنتاج بفلم يعالج بعض الأخطاء التي يقع فيها الحجاج والمعتمرون.

وقد شارك في الورشة ممثلي الجهات الحكومية والأهلية والخاصة وهي فرع وزارة الحج والعمرة بمكة, وصحة منطقة مكة المكرمة, وقوة أمن الحرم المكي, وفرع وزارة الإعلام بالعاصمة المقدسة, وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة, ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج, والأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة, وتعليم مكة ممثلة بالكشافة, وعدد من المهتمين بخدمة الحجاج والإعلاميين.

وتخللت الورشة مناقشة محاور عدة أهمها: السلوكيات الخاطئة في داخل المسجد الحرام, والسلوكيات الخاطئة في الطرقات المؤدية إلى المسجد الحرام, والسلوكيات الخاطئة في المشاعر المقدسة, كما تضمنت مداخلات من الحضور الذين أثروا الورشة بإسهاماتهم القيمة في إنضاج مشروع مقتدون.

وفي مستهل الورشة رحّب الدكتور عصام بن هاشم الجفري نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الدعوة بأجياد ممثلي الجهات المشاركين في الورشة على حرصهم بالمشاركة فيما يخدم ضيوف الرحمن الذين يفدون إلى بلادنا الحبيبة لأداء شعيرتي الحج والعمرة.

وبيّن الجفري أن المبادرة تسهم في التخفيف من الظواهر والسلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الحجاج والمعتمرون من خلال إظهار الجانب الإيجابي لها وتعزيز القيم الإسلامية في نفوسهم, منطلقاً من رسالة المملكة السامية التي وضعت خدمة ضيوف الرحمن ضمن أولوياتها.

وفي الختام رفع نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أجياد للدعوة الدكتور عصام الجفري الشكر والثناء للجهات التي شاركت في الورشة, سائلاً الله أن يجزيهم خيرا على مساهماتهم للارتقاء في خدمة ضيوف الرحمن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى