التقارير والتحقيقات

كريم تطلق تقرير توجهات العملاء والأعمال لعام 2020 في البلدان التي تعمل بها

نجاة الغامدي _ رؤى الخبر

أطلقت شركة كريم للنقل الذكي تقرير التوجهات السنوي لعام 2020 الخاص بتطبيقها الشامل ‘ Super App’ الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وتسلط الضوء من خلاله على جميع الخدمات والمنتجات التي تقدمها ومجالات عملها، وذلك في ظل التغيرات التي يشهدها العملاء نتيجة وباء كوفيد-19، حيث نجحت الشركة في تسريع إطلاق تطبيقها الشامل’ Super App’ في بداية العام الجاري في إطار رسالتها الرامية إلى تبسيط الحياة اليومية.

وحافظت الشركة على حضورها في حياة العملاء رغم الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم في عام 2020. حيث أطلقت تطبيق كريم الشامل ‘Super App’ في أبريل الماضي لتتيح لعملائها منصة موحدة تجمع خدماتها التي تتضمن التنقل عن طريق التطبيقات الذكية والتنقل بين المدن وتوصيل الطعام، بالإضافة إلى خيارات المستلزمات المنزلية وخيارات الدفع الرقمية وخدمات التوصيل.

كما سجلت كريم زيادة قدرها 9 أضعاف في عدد العملاء الذين يستخدمون خدمات متعددة عبر التطبيق الشامل’Super App’، وبخلاف الأعمال التجارية التي شهدت تراجعاً مع تفشي الوباء في أبريل الماضي، حققت كريم انتعاشاً ملحوظاً في جميع قطاعات عملها، حيث سجلت نمواً في خدمات نقل الأفراد بمقدار 10 أضعاف وخدمات نقل السلع (الطعام/المحلات التجارية/ التوصيل) بمقدار 4 مرات، وتضاعف حجم الخدمات المالية (تعبئة الرصيد/ تحويل الرصيد) وشهد التطبيق الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة حتى اليوم تسجيل أكثر من 48 مليون مستخدم ومليوني كابتن، الذين وصل زمن استخدامهم للتطبيق إلى 18,196,061,758 دقيقة.

وفي إطار تعليقه على نتائج العام الماضي، قال مدثر شيخة، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة كريم:” شكل هذا العام تحدياً بالنسبة للجميع بمن فيهم شركتنا، لكنه أتاح لنا في الوقت ذاته فرصة توسيع نطاق خدماتنا لتلبية احتياجات العملاء بصورة أفضل، سواء من خلال توصيل المستلزمات اليومية والطعام أو مساعدة الناس على التنقل بأمان في أصعب الأوقات، ونحن ممتنون لحصولنا على هذه الفرصة للمساهمة في تبسيط حياة عملائنا بفضل كل كابتن متفانٍ في فريقنا في الخطوط الأمامية”.

وكان لشركة كريم السعودية العديد من المحطات الهامة، أبرزها تعزيز نطاق الخدمات التي تقدمها في مجال حجز المركبات؛ لتوفر فئات سيارات وخدمات تتناسب وطبيعة الاحتياجات المختلفة لزبائنها بالسعودية حيث اطلقت خدمة تاكسي بلس الأكثر توفيرًا، وهي الفئة التي توفر معايير عالية للأمن والسلامة والخصوصية؛ وخدمة كريم بالساعة التي تناسب الزبائن الذين لديهم أكثر من مشوار خلال ساعة واحدة، ووفرت من جانب اخر خدمة كريم بين المدن التي توفر امكانية التنقل من مدينة إلى أخرى، والتي تناسب من لا يرغب في السفر عن طريق المطار والتنقل بسهولة وامان من مدينة إلى أخرى؟

وقد شهدت خدمات التوصيل تسارعاً كبيراً في العام المنصرم خاصة في ظل أزمة كورونا، كونها كانت أحدى الحلول التي ساهمت بتقليل تحركات المواطنين ومنع التجمعات للحد من انتشار فيروس كورونا وقد قامت كريم منذ اليوم الأول بإضافة العديد من المتاجر والصيدليات والمراكز التموينية الى منصتها في سبيل تعزيز خدمة التوصيل للمواطنين والمقيمين في السعودية وتوصيل احتياجاتهم الأساسية خلال فترة الحظر وعقدت شراكات مع قاعدة ضخمة من المطاعم والمتاجر الذين انضموا الى منصتها.

وقد استطاع هذا القطاع تحقيق نجاحاً باهراً ونمواً استثنائياً في السعودية، ففي ظل تراجع حركة الناس وعدم ارتياحهم الكبير للخروج من المنزل ومحددات الحركة أثناء الحظر الجزئي، أصبح الناس أكثر اعتماداً على تطبيقات ومنصات طلب وتوصيل الطعام إلى المنازل أو مكان عملهم، الأمر الذي خلق منظومة عمل جديدة للمطاعم وعزز من الشراكة بين كريم وشركائها للتعامل مع التحديات الراهنة. فعلى سبيل الذكر ، سارعت كريم بتخفيف نسبتها المقتطعة من المطاعم بنسبة 50% للمطاعم الصغيرة والمتوسطة مع بدء جائحة كورونا وفرض حظر تجول في خطوة لتخفيف تبعات أزمة كورونا وتراجع أعمال المطاعم في الأشهر الاولى من بدء الجائحة.

هنالك العديد من الارقام والحقائق اللافتة للنظر منها، ازدياد اقبال الشباب السعودي للعمل في خدمة التوصيل ليكونوا جزاء من مبادرة ابطال التوصيل وخدمة وطنهم في هذه الفترة، وقد كان مطعم البيك أكثر المطاعم شعبية على منصة كريم ككل ووجبة وجبة تشيكن ناجتس هي اكثر الوجبات طلباً على منصة كريم بشكل عام.

وقد عقدت كريم العديد من الشراكات مع مؤسسات المجتمع والجهات الحكومية انطلاقاً من حرصها على رد الجميل وقد ساهم عملائها ايضاً بالتبرع لصالح الجمعيات الخيرية من خلال استبدال نقاط من برنامج ولاء كريم لصالح جمعية الاطفال المعوقين بتبرعات وصلت الى 133 الف ريال سعودي، فضلاً عن عقد العديد من الشركات منها اتفاقية كريم مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا لتصبح بموجبها ناقلًا رسميًّا للمدينة التاريخية من خلال تعزيز خدمات كريم للنقل عن طريق التطبيقات الذكية في المدينة، الى جانب ذلك أبرمت كريم اتفاقية مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) لزيادة عدد موظفات القطاع الخاص المستفيدات من برنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول).
حرصت كريم طوال العام على خدمة المجتمع ورد الجميل له في هذه الأوقات العصيبة، وتتطلع إلى العام المقبل في غاية الحماس مع إطلاق مفهوم العمل عن بعد، إذ تسعى لمواصلة توظيف المواهب في جميع أنحاء المنطقة وتوسيع محفظتها الرائدة من العروض والخدمات، والاهتمام بكباتنها الذين يشكلون الركيزة الأساسية لما تقدمه من خدمات. وفي الختام، تتوجه الشركة بخالص الشكر والامتنان للجميع على التزامهم بمعايير السلامة وتتمنى لهم عاماً جديداً حافلاً بالصحة والسعادة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى