آراء وأقــلام

همس الامس

بقلم/محمد باجعفر

 

خاطرة اليوم:

‏ذات يوم كغير العادةالتي اعتدت
الإستيقاظ فيها صباحا..
وأصوات نداء لاتشبه تلك الأصوات السابقة..
اليوم صحوت على نداء خجول لأشعة الشمس المتواريه بين الظلال..
وأطلالات احلام البارحة..
ما بين همس الأمس ..
ونداء اليوم..
وجدت بجانبي رواية تختلف عن كل رواياتي السابقة..
التي اعتدت كتابتها بناءََ على ما يكنه قلبي من مكنونات مترسبه لاحداث سابقة..
اليوم وبالكاد قلبت أوراق مذكرتي البيضاء كي اكتب ما استشعره..
فلقد فات الاوان..
لقد سبق لصاحب الحرف والكلمة كتابة ما كنت اود تدوينه..
أستقرأ افكاري وباح نيابة عني..
لكن الليلة وفي اللبالي القادمة ،،
سأبوح عنه دون علمه..
كان لقاء اليوم مميزا،
وإفطارا شهيا.
و المسألة
مسألة قلب يرافقه صديق درب..
ثم افترشنا الارض..
واكلنا سويا..
مع سرد جميل لخواطر اجمل.. ولكنني وضعت لوحة خلف الزجاج
لأرى ماأود أن أرى..
ََوليس القابع بالفعل خلفها ..
يشبه الواعد ليلا.. فتبخر حلم الليل مع اشراقة اليوم..
يبقى صاحب الهمة في القمة…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى