اخبار فنيةالأخبـار المحلـيةواحة الشعر

أدبي أبها ينفذ المرحلة الرابعة من مبادرة (الثقافة إلى بيتك)

من خلال حلقة اللسانيات والخطاب

 

رؤى الخبر ـ أبها _ عبدالله الأمير 

ضمن مبادرة (الثقافة إلى بيتك) وفي مرحلته الرابعة نظم نادي أبها الأدبي ممثلا في (حلقة اللسانيات والخطاب) ندوة قدمها كل من الدكتور  منصف شعرانه والأستاذ إدريس البارقي وهي بعنوان (الخطاب الفكري عند المفكر محَمد الجابري أسسه المنهجية والمعرفية) وقد تناولا بالتناوب المشروع الفكري للجابري وسؤال إشكالية النهضة في الفكر العربي المعاصر. وهي إشكالية معقدة وملتبسة، خصوصا و هذا الفكر مكبل بقيود تجعله يعيش الإشكالية على صعيد الحلم يدور في حلقة مفرغة على حد رأي الجابري.

وقد عرض الدكتور المنصف التكوين المعرفي للجابري وأثره في نتاجه المعرفي سواء ما تلقاه من الغرب أو عودته إلى الموروث العربي المتمثل في مسكويه أو ابن رشد أو غيرهما. كما تطرق الأستاذ إدريس البارقي لعرض العوائق التي يرى الجابري أنها اعترضت مشروع النهضة العربية. والمنهج الذي يجب أن نتعامل به مع الموروث العربي أو الإسلامي.

وفي نهاية الندوة تداخل مجموعة من الحضور وفي مقدمتهم الدكتور أحمد آل مريع رئيس النادي الأدبي حيث علق على مشروع الجابري بقوله: إن الجابري فيلسوف فارق وعلامة كبرى في مشروعنا العربي وقال إن قراءة الجابري ينبغي أن تستحضر علاقاته بأربعة أمور التراث والمقدس والفلسفة واللغة حيث يمتاز مشروعه بالاختلاف وبمركزية تقابل مشروعات المتفلسفين الإنشائيين المنشغلين بالمعرفة وما يعرف بالتأصيل العلمي كما يقابل مشروعي العروي، وطه عبد الرحمن ..

وعلى الرغم من قراءته الجادة لأنظمة التفكير فقد تلقى نقدا واسعا لكن الأغرب أن منتقديه لم يستطيعوا تجاوز مشروعه أو بدقة أكثر ارتهنوا لمشروعه فالعملاق طه عبد الرحمن عاد لينمط أنظمة العقل في ثلاثة أنظمة العقل المجرد والعقل المسدد والعقل المؤيد وكأنه يقابل العقل العرفاني والبياني والبرهاني عند الجابري
وثنى بالمداخلة الأستاذ الدكتور محمد ربيع الغامدي من جامعة الملك عبدالعزيز ثم توالت المداخلات في هذا الفضاء الفكري الواسع
والجدير بالذكر أنه قد تولى إدارة الندوة الأستاذ سعيد الشهري الذي قدم بمقدمة موجزة عن مشروع الجابري وختم بتلخيص للندوة شاكرا نادي أبها الأدبي وخلقة اللسانيات والخطاب وأمينها الدكتور يحيى اللتيني و الدكتور أحمد التيهاني المشرف على المرحلة الرابعة من مبادرك #الثقافة_إلى_بيتك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى