أخبار الإنسان و الصحة

رغـــــــــــــــــــم فوائــــــــــــــــــــده.. حالات لا ينصح فيها بتناول ماء جوز الهند

رؤى الخبر: علي المجلي

يعد ماء جوز الهند واحداً من الأطعمة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة؛ حيث يحتوي على العديد من المعادن الأساسية المهمة، وكان يستخدم كمصدر لمياه الشرب لسكان جزر المحيط الهادي.  

لكن على الرغم من فوائده العديدة، نصح عدد من خبراء الصحة والتغذية وفقاً لموقع “بولد سكاي”، بعدم تناول ماء جوز الهند في بعض الحالات؛ لأن له بعض الأضرار الصحية.  

وأوضح الخبراء أن ماء جوز الهند يمتلك خصائص مدرة للبول، وتناول الكثير منه يجعلك تستخدم المرحاض عدة مرات، ويرهق الكلى التي تعمل على التخلص من الماء الزائد.  

ويحتوي كذلك على الكثير من السعرات الحرارية وبالتالي فهو مضر لمرضى السكري إذا تناولوه يومياً، ويعمل كذلك كملين طبيعي لذا لا ينصح باستهلاكه كثيراً بالنسبة لمرضى القولون العصبي.   

ويمكن أن يؤدي تناول كمية كبيرة من ماء جوز الهند لانخفاض ضغط الـدم بشكل ملحوظ، ويؤثر كذلك على مستويات الصوديوم في الجسم، ولا ينصح به كذلك لمرضى القلب.  

ويعد ماء جوز الهند غير مناسب لمَن يعاني حساسية بعض المواد الغذائية أو المشروبات لاحتمال تسببه في رد فعل تحسسي، وقد يؤدي الإفراط في تناوله للإصابة بفرط بوتاسيوم الـدم الذي يؤدي بالضعف والدوار وفقدان الوعي وقد يتسبب في الوفاة، إذ إنه به نسبة مرتفعة من البوتاسيوم.  

ولا ينصح بتناول المعبأ منه لمن يريد إنقاص وزنه لاحتوائه على الكثير من السعرات الحرارية ويفضل تناوله طازجاً، وينصح بتناوله فوراً بعد فتح الثمرة؛ لأن العناصر الأساسية تضيع إذا ظلت الثمرة مفتوحة لفترة طويلة.  

ويعد خياراً غير جيد للرياضيين لأنه يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، وكذلك غير مناسب لمرضى التليف الكيسي وهو مرض وراثي يؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي، ويمكن أن يخفض مستويات الملح في الجسم لما يحتويه من مستويات مرتفعة من البوتاسيوم.  

وعلى الرغم من كل تلك التحذيرات والأضرار إلا أن الخبراء شددوا على أن ماء جوز الهند من الخيارات الصحية الجيدة للجسم، لكن المشكلة تكمن فقط في الإفراط في تناوله، فلا توجد أطعمة خالية من الأضرار بشكل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى