الأخبـار العالمية

ليبيا – رياضة الدفاع عن النفس للأطفال

 

 

رؤى الخبر- ريم العبدلي-ليبيا

 

في حديث المهندس جمال الرعيض ” رئيس الاتحاد العام الليبي للكاراتية عن رياضة الكاراتيه للأطفال قال: “تعتبر رياضة الدفاع عن النفس للأطفال من أنواع الرياضات التي تندرج تحت تصنيف “الدفاع عن النفس” أي أن ممارستها سوف تكسب الطفل مهارة الدفاع عن النفس كما أنها رياضة نبيلة لها مبادئ وأسس تقوم على الخير والسلام لذا ينبغي أن نثق تماماً بأن ممارسة رياضة الكاراتيه لن تجعل الطفل عدوانياً لأنها ليست مجرد حركات يحفظها الطفل ويؤديها فقط ولكن لها جوانب اكثر إيجابية فالكاراتيه للأطفال يساعد على النضج الانفعالي لطفلك وممارسة تلك الرياضة يعوده على الصبر والتحكم بالانفعال والعواطف .

وأضاف الرعيض أن نمو الصفات الرياضية تضم في جملة معانيها اتجاهات تجعل الطفل يتقبل النتائج مهما كانت نصر أو هزيمة لأنها بالنهاية هي رياضة.

وعن تنمية الوظائف الفكرية لطفلك أضاف الرعيض : “تساعد رياضة الكاراتيه على العناية بجسم الطفل وتحسين صحته في تنشيط العملية الفكرية نظراً للعلاقة الوطيدة بين الجسد والنشاط الفكري كما تعلم المهارات الفنية في الكاراتيه ينشط بعض الوظائف الفكرية كالانتباه والإدراك ويساعد على نمو تلك الجوانب الفكرية”.

 

وعن التكيف الاجتماعي للطفل قال الرعيض :

“تسهم الكاراتيه في تحسين التكيف الاجتماعي لطفلك عن طريق تنمية العادات الاجتماعية حيث التعامل مع الآخرين وتقبلهم سواء كانوا أصدقاء أو منافسين إذ تنمو العادات من خلال التدريب أو المنافسات وتهدف التربية الجسدية المصاحبة لممارسة الكاراتيه إلى تحقيق الجمال في الواقع والشعور بالجمال وذلك بالوصول إلى التوافق والرشاقة والمهارة الفنية لبدن الطفل”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى