الأخبـار العالمية

كورونا يُرهق الهند .. السلطات تطلب إنشاء المزيد من محارق الجثث

رؤى الخبر – رحمه محمد

يواصل عدد وفيات فيروس “كورونا” في الهند ارتفاعه الكبير، وسط الضغط الكبير الذي تعاني منه المستشفيات التي أغرقتها الاصابات بالفيروس.

وأشارت بيانات وزارة الصحة الهندية إلى أن الهِند سجلت زيادة يومية قياسية في الإصابات بفيروس كورونا بلغت 386452 الجمعة، في الوقت الذي قفز فيه عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى 3498 خلال الـ24 ساعة الماضية.

ووفقاً لهيئة الاذاعة البريطانية “BBC“، فإن الشرطة في العاصمة الهِندية دلهي، طلبت من السلطات المحلية تحديد المزيد من المواقع لإنشاء المزيد من محارق الجثث فيها، وذلك مع ارتفاع عدد الوفيات.

وواجهت الحكومة المركزية في الهند انتقادات متزايدة لطريقة تعاملها مع الوباء، علماً إنها كانت قد سمحت بتنظيم التجمعات الانتخابية والاحتفالات الدينية.

إلا أن وزير الصحة الهندي هارس فاردان دافع عن الحكومة، الخميس، مشيراً إلى أن “معدل الوفيات في البلاد هو الأدنى في العالم”، موضحاً إن “إمدادات الأكسجين كافية والتي يتم توفيرها من مصادر عديدة بما في ذلك من الخارج”.

ووفقاً للخبراء، فإن عمليات الاغلاق وتكثيف حملات التطعيم هي السبيل الوحيد لمعالجة أزمة “كورونا” في الهِند.

ويوم السبت، سيصبح جميع البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً في الهِند مؤهلين للتطعيم وعلى الرغم من أن الهِند هي أكبر منتج للقاحات في العالم، إلا أنها لا تملك مخزونات كافية لنحو 800 مليون شخص سيصبحون مؤهلين لتلقي اللقاح.

ووسط إعلان دول عديدة عن نقص في اللقاحات، أوقفت مدينة مومباي الهِندية حملة التطعيم لمدة 3 أيام بسبب استنفاد اللقاحات المتاحة.

وقال مفوض بلدية المدينة أشويني بهايد إن “مومباي ستحتفظ بالمخزونات الحالية من اللقاحات للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً”، وفق “BBC”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى