رواد الفكر والكلمة

(زفرات عاشق)

بقلم الأستاذة منى الصامطي

 

ويسألني : أكرِهْتِـنـي وتَرَكْتِنِـي؟!!
وَجِلًا بأنفـَـاسٍ تصارعُ حُرقَتِـي؟!

قَطَّعْــتِ أوتَـارًا لِـعُــودِ صَبَــابَـــةٍ
ورَميتِـــهِ جورًا فتَاهَــت نَغْمَـتِـي

قد كنتِ لي رِئـةً وعند فواجعِـِي
في حُضنِـكِ الغالـي أبـدِّدُ زفرَتي

هذا بأتراحِــي ، وعِنــدَ بشـائـِـري
خَطْوِي يسابِقُني إليكِ وفرحَتِـي

أينَ الحنـانُ؟ وأيـنَ غيرتُـكِ التـي
تَهمِـي رُضابًـا يسْتَـقـرُّ بِشِفَّـتِــي؟!

الكُحْـلُ في عينيكِ مَـدَّ بِسَاطــهُ
والعطرُ في رَاحٍ يناجِي نشِوتِـي

والصُّــوتُ ألحَــانٌ أرِقُّ لِوقـعِــهَـا
ولكَم توارَت في سِهَامِكِ قُوَّتِـي

رِفـقًــا أيا كُـلَّ الوُجُــودَ بعاشـِـقٍ
دارَت كُـؤوس غَرَامِـهِ بالحَسْـرةِ

ماهانَ حُبُّك فِـي بُعَادِك بَلْ عَـلاَ
تتقَلَّبيـنَ (فـرَادةً) فـي مُهجَتِــي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى