الأخبـار العالمية

ارتفاع أسعار الأضاحي تقف حاجز أمام المواطن الليبي

رؤى الخبر –  ريم العبدلي – ليبيا –

يقف المواطن الليبي البسيط كل عام خلال عيد الأضحي المبارك عاجز اما أسعار الأضاحي المبالغ في أسعارها ، والتي ترتفع على المرتب الذي يتقضاه المواطن من الحكومة سوء مؤطف او اصحاب المعاشات الضمانية ، ومن جهه اخري يري التجار بأن أسعار الأضاحي ليست. مرتفعة نظير ارتفاع أسعار الاعلاف وعدم توفرها من الجهات الحكومية ، وبالتالي يقع المواطن ضحية الحكومة و التجار ومن خلال استطلاع المواطنين كانت لنا هذه الحصيله:-

فرج ابوسيف:-
‏الحكومة تساعد في التجار في زيادة الضغط على المواطن ، التاجر يتسبل بان الحكومة لا تعطي في تسهيلات او تبيع الدولار لتاجر الحملة المعتمد بترخيص ويقول انه يشري في الدولار بسعر سوق السوداء ، وفي نظري حتى لو الحكومة تمنح التسهيلات للتجار التجار معاد يبوا التسهيلات ، هكذا يكون الربح مجدي وكبير ، مثلا يشتري التاجر الخروف الواحد من بلغاريا او هولندا بثمن بخس ، سعر الخروف للتصدير من هذه الدول تقريبا يساوي 20 دولار وهو ومشتري الدولار 5 دينار ليبي يعني مكلفه 100 دينار ليبي وتحسب النقل بالباخرة اعتبره 50 دينار ليبي للحروف الواحد يعني واصل ليبيا ب 150 دينار ليبي ، وتجده يبيعه في السوق اقل شيء 500 دينار ليبي والمواطن مسكين يقول رخيص متناسي التاجر هناك اللي مرتبه 450 دينار ليبي هذا كيف يأخذ أضحية . في رأئي وكما هو معروف انه لمن أستطاع ، هذا العام لا داعي للاضحية ويكفي 5 كيلو لحم نشويهن انا وعائلتي ولكن للاسف العوائل الليبية واخذين الامر عادة ولازم منها وكأنها شيء لازم يتم وربي يهدي التجار ويراعوا الناس .. ام الحكومة من زمان متناسية المواطن .
وقال حامد المسلاتي:-
عدم اعتماد الدولة فى جلب الاضاحى بسعر دولار حقيقى فأن الاسعار فى أزدياد حقيقى واغلب تجار فى شجع مستمر مع قرب العيد مازال فى ازدياد
ومن جهته يقول خالد الرازقي:-
نظرًا لغياب المرتبات و ارتفاع سعر أعلاف المواشي من طبيعي ان يكون هناك صعوبة لدى المواطن في شراء الاضحية
وقال احمد الشيخي :-
في عدم وجود حكومه منتخبه من الشعب الليبي تتوقعي كل شيء وخاصة وقت المناسبات و استغلال التجار الفرص الذي يتم الضغظ فيها على المواطن الذي يعتبر الحلقة اضعف امام افراد عائلتة ونسأل الله النصر المؤزر بقيادة المشير خليفه بلقاسم حفتر للخروج من هذه الأزمة
ومن جهته يقول التجارنجيب بونجم :-
للأسف من اعوم الا يجد التجار الدعم من الجهات الحكومية ويتم شراء الأعلاف من سوق السودة وهذا يأتي أيضا بخسارة على التجار و الاسعار تتررواح مابين 750-2000 دينار
ويقول محمد العقوري مربي مواشي :-
يوجد بعض من التجار جابوا المواشي الإسبانية واسعارها تترواح مابين 750-900 اما الوطني اسعاره من 1000 دينار فمافوق والمصارف توزع في سيولة باذن الله هذا العام الوضع تكون فيه الحلول افضل مع العام سبب الرئيسي وراء ارتفاع الوطني تجار الأعلاف التي تبيع لنا الأعلاف باسعار خيالية وهذا يؤثر على مربي مواشي
ويقول أحمد العبيدي :-
أولا يجب على الجميع أن ينتبهوا له إن الأضحية ليست فرض وإنما هي سنة مؤكدة لمن إستطاع ومن لم يستطع فلا تثريب عليه …
حتى في الفروض هناك تراخيص من الله عز وجل في حالة عدم الإستطاعة …
أما عن الشق الثاني وهو المرتبات فهو عار ما بعده عار دولة تمنع موظفيها من مرتباتهم لعدة أشهر بدون وجه حق …
يا بني أدم يا مسؤول ومازلت أنعتك ببني أدم الا تعلم بأن صاحب المعاش لا سبيل له للعيش الا هذا المرتب الا تعلم بأنك تركت عوائل كثيرة تتجه لأساليب غير صحيحة لكسب الرزق هل تعلم إنك أجبرت الموظف على ترك عمله حتى يتمكن من إيجاد وسيلة أخرى لكسب قوته وقوت أبنائه الا تعلم بأنك كسرت قلوب أطفال وأنزلت دمعة رجال عندما منعتهم من سد رمق أسرهم ولا يجدون سبيل لذلك …
الا تعلم يا سيدي المسؤول بأنك تجبر المواطن للجوء إلى سبل غير شرعية لكسب رزقه …
الا يكفي ما يعانونه من الدنيا وما فيها حروب وقتال ورعب وموت وأوبية وأنتم في سباتكم نائمون …
الحديث يطول ولو طال الحديث فسوف أنعتكم بأقبح العبارات أيها المسؤولون يا ولاة الأمور …
إتقوا الله في الرعية إتقوا الله في رقاد الريح إتقوا الله في أبنائنا …
هذا ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
ومن جهته قال حمدي الشهيبي:-
سعر الاضاحي حاليا يتراوح مابين 700الى1000 واغلب المصارف توزع في سيوله 2000دينار مما يجعل التجار وهذا ليس بغريب عليهم رفع سعر الاضاحي الامر الذي يصعب على اغلب المواطنين شراء اضحيه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى