التقنية والتكنولوجيا

منصة تيك توك تتعاون مع جمعية الإمارات للإنترنت الآمن لحماية اليافعين من مستخدمي المنصة

رؤى الخبر ـ متابعات 

في إطار التزامها بتوفير منصة آمنة لمستخدميها اليافعين ومحو الأمية الرقمية بين أهالي المستخدمين في المنطقة، أعلنت منصة تيك توك عن تعاونها مع جمعية الإمارات للإنترنت الآمن، المنظمة غير الربحية التي تهدف إلى بناء تجربة إيجابية لاستخدام الإنترنت، لإطلاق حملة توعية والمشاركة مع أصحاب المصلحة، لتمكين الأطفال واليافعين من استخدام الإنترنت بشكل مسؤول لمنعهم من التعرض للمخاطر عبر الإنترنت.
وسوف تعمل تيك توك عن كثب من خلال هذا التعاون مع جمعية الإمارات للإنترنت الآمن لتثقيف المجتمع وتعريفه بموارد وأدوات وميزات حماية الأسرة المتاحة على المنصة الرقمية. ولا تسمح إرشادات منصة تيك توك للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا باستخدام التطبيق، ويلعب فريق الإشراف التابع لها دورًا مهمًا ونشطًا في مراقبة ذلك الأمر، إذ يقدم أدوات وسياسات هادفة مصممة لتوفير تجربة آمنة ومناسبة للعمر للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13- 17 سنة.
وفي تعليق لها على هذا التعاون، قالت فرح طوقان، مديرة العلاقات الحكومية والسياسة العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لدى تيك توك: “لطالما كانت أولويتنا منذ إطلاق منصتنا هي ضمان سلامة وخصوصية مستخدميها. وعندما يتعلق الأمر بالمستخدمين اليافعين، فإننا نعتقد بأن تمكين الآباء من توجيه أطفالهم في رحلتهم الرقمية هو أمر في غاية الأهمية. كما أننا نؤمن بأن مسؤولية بناء بيئة رقمية آمنة هو أمر يتطلب جهودًا مشتركة، ومن هذا المنطلق فإن دور تيك توك لا يقتصر على توفير ميزات أمان لمستخدميه، بل يتجاوز ذلك نحو تثقيف الأهالي لضمان الأمان عبر الإنترنت.
وأضافت الدكتورة نجلاء النقبي، المستشارة في جمعية الإمارات للإنترنت الآمن: “ازداد استخدام اليافعين للإنترنت في الآونة الأخيرة، ومع التقدم التكنولوجي الهائل الذي نعيشه اليوم فقد أصبح من الضروري أن يكون هناك توعية مستمرة لأفراد المجتمع، وخاصة للمراهقين. ويعد الوعي والإرشاد من أهم العناصر التي ينبغي على شباب اليوم التسلح بها للتغلب على العديد من المخاطر التي قد تهدد كيانهم وسلامتهم عند استخدام الفضاء الإلكتروني، ومن واجبنا كجمعية إماراتية أن نحث المجتمع على تبني أفضل الممارسات لتجنب الوقوع فريسة للمتصيدين والمجرمين الرقميين. ونحن نعمل على تعليم وتمكين الأسرة والأطفال من استخدام العالم الافتراضي بشكل آمن”.
من جانبها، قالت إيمان نور الدين، أخصائية ومستشارة في العلاج النفسي وأخصائية سياسات منع إساءة معاملة الرياضيين الصغار وعضو البرنامج الوطني لراحة مقدمي الرعاية: “يواجه اليافعون صعوبة في التمييز بين العالم الافتراضي والعالم الحقيقي، مما يؤدي إلى إصابة العديد منهم بالاكتئاب والقلق. ويمكن للأهل خلق بيئة حاضنة تساعد أبناءهم في التغلب على هذه الصعوبات، من خلال توفير الأمان والتحقق من صحة البيانات، وتقديم المواساة عند الحاجة وضمان الأمن. وهكذا يضمن الأهالي توفير بيئة مثالية لنمو أطفالهم وتطورهم”.
هذا والتزمت منصة تيك توك منذ إطلاقها بتمكين الآباء من المشاركة في ضمان سلامة أطفالهم، وقدمت عددًا كبيرًا من الميزات والموارد المخصصة لمساعدة الأهالي في لعب دورهم هذا، ومنها مجموعة متنوعة من ميزات الخصوصية والأمان والرفاهية الرقمية المصممة لضمان تجربة آمنة وإيجابية على منصة تيك توك. ويتيح وضع “الربط العائلي” للأهالي والمراهقين تخصيص إعدادات الأمان الخاصة بهم وفقًا لاحتياجات الفردية. ويمكن للأهالي من خلال استخدام ميزة الربط العائلي، المساعدة في توجيه تجربة تصفح ابنهم المراهق باستخدام عناصر التحكم التالية:
· البحث: يمكن للوالدين تحديد المحتوى أو المستخدمين أو علامات التصنيف أو الأصوات التي يمكن لإبنهم البحث عنها في المنصة
· إدارة وقت الشاشة: يمكن للوالدين التحكم بالمدة التي يقضيها أبناؤهم على تيك توك كل يوم.
· الوضع الآمن: يتيح إمكانية إخفاء أو حظر المحتوى الذي لا يناسب جميع المستخدمين.
· التعليقات: لتحديد من يمكنه التعليق على مقاطع الفيديو التي يصنعها المراهقين (الجميع، الأصدقاء، لا أحد)
· قابلية الاكتشاف: لتحديد ما إذا كان حساب المراهق خاصًا (يقرر المراهق من يمكنه رؤية المحتوى الخاص به) أم عامًا (يمكن لأي شخص البحث عن المحتوى ورؤيته)
· مقاطع الفيديو التي يتم الإعجاب بها: يستمتع العديد من الأشخاص بالعثور على مقاطع فيديو جديدة لمشاهدتها عن طريق إعجاب الآخرين ممن يتابعونهم بها، وتتيح ميزة التحكم هذه للوالدين تحديد ما إذا كان بإمكان الآخرين مشاهدة قائمة مقاطع الفيديو التي يبدي أبناؤهم المراهقون إعجابهم بها
· الرسائل المباشرة: تتيح إيقاف المراسلة المباشرة بشكل كامل. انطلاقًا من اهتمام تيك توك بسلامة المستخدم، فقد وضعت سياسات وضوابط لعملية المراسلة. فعلى سبيل المثال، يتم تعطيل المراسلة المباشرة تلقائيًا لمن تقل أعمارهم عن 16 عامًا، ويمكن فقط للمتابعين المصرح لهم مراسلة بعضهم البعض، ولا يمكن إرسال الصور ومقاطع الفيديو في الرسائل.
تحتوي منصة تيك توك أيضًا على صفحة “دليل الوالدين” التي توجد ضمن مركز الأمان الخاص بالمنصة. ويوفر هذا الدليل مزيدًا من المعلومات والموارد لمساعدة الأهالي على مراجعة وتعديل إعدادات الخصوصية لحسابات أبنائهم المراهقين، والإبلاغ عن أي سلوك غير لائق، وإرشادهم حول كيفية التحدث مع أبنائهم المراهقين بشأن التحلي بالمسؤولية والبقاء آمنين أثناء ممارسة أي نشاط عبر الإنترنت. وعلاوة على ذلك، فإذا رأى الأهالي أو المراهقون محتوى قد ينتهك شروط خدمة تيك توك أو إرشادات المجتمع، فإن المنصة تحثهم على الإبلاغ عنه حتى يتمكن فريق الإشراف من اتخاذ الإجراء المناسب. ويمكن للمستخدمين الإبلاغ عن مقطع فيديو معين أو مستخدم أو تعليق ما بشكل مباشر ضمن التطبيق نفسه.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت تيك توك أول تقرير عالمي لتطبيق إرشادات المجتمع، حيث تواصل المنصة تعزيز جهودها في الإشراف على المحتوى وكسب ثقة المجتمع. وأشار التقرير إلى أنه تمت إزالة 11,149,514 حسابًا لانتهاكها إرشادات مجتمع تيك توك أو شروط الخدمة، من بينها 7,263,952 حساب أزيلت لأنها تعود لأشخاص من المحتمل أن يكونوا دون سن الـ 13. وهذا الرقم يمثل أقل من 1% من إجمالي الحسابات على تيك توك. ويأتي هذا العمل استكمالًا للجهود السابقة التي تهدف إلى تقوية إعدادات الخصوصية الافتراضية الخاصة بالمراهقين، وتوفير أدوات لتمكين الأهالي، وتقييد ميزات مثل المراسلة المباشرة والبث المباشر لمن هم دون سن 16.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى