آراء وأقــلام

الطبخ فوق مسارات النجوم

رؤى الخبر ـ إعداد / حفاش علي سلمان الودعاني ـ مكة المكرمة

هناك مطابخ للحكمة السعودية فوق مسارات النجوم لاأحد من سكان الكرة الأرضية يعرف عن الطرق المؤدية إلى تلك المسارات ولا أحد يعرف معدات الحكمة السعودية ولا النوعية المختارة لخلطة السياسة السعودية فقط هم المتخصصون حكماء العصر الحديث أمثال محمد بن سلمان ومن يجري أحاطتهم بما يعد في تلك المسارات وهناك تجري إدارة سياسة الأرض والسبب في اختيار تلك المواقع بعيداً عن أنظار أقزام السياسة الذين لايستطيعون الوصول إلى تلك المسارات والسبب لأختيار تلك المسارات إنه عندما تولى سعادة الرئيس بايدن رئاسة الحكومة الأمريكية كان الوضع مسمم من قبل سعادة الرئيس الأول أوباما تجاه سعودية المجد .
وفي نفس الوقت كان بايدن في أوج مراهقته وعشقه للحكم وكان يميل إلى قذارة إيران ويحاول الأبتعاد عن طهارة السعودية وذلك لعدم إلمامه
بمجريات السياسة الدولية وأخذه بتوصيات من كان قبله أوباما أسم على مسمى حيث أنه كان قد سمم السياسة الأمريكية تجاه السعودية وفي نفس الوقت بدء يدق على وتر قضية الخاشقجي رحمه الله ويحاول التطاول على سياسة صقر السعودية محمد بن سلمان وبدأت عراقيب إدارته بالمطالبه بعمل ليس هم أهلاً له وهو طلب فرض حظر على محمد بن سلمان وهم لم يفهموا إنه أمير العرب وإن في رأسه مفاتيح السياسة التي لم يسبق فتح ابوابها
من قبل وفي نفس الوقت يحتفظ بأقفال أبواب الشر الذي يقومو أصحاب الحقد والعداء لسعودية المجد ، قد يسأل سائل من أين له هذا ، نقول يؤتي الحمكة من يشاء وفي نفس الوقت من توفيق الله وحكمته أن هناك تناغم وتوافق بين حكام مملكة الخير وجميع ساكني هذه الجزيرة من رجال القبائل بادية وحاضرة ولهذه الأسباب لم تتأثر المملكة بما يحاك ضدها لأسباب عدائية سواء من الروافض أو جاحدي نعم وخيرات المملكة عليهم من علمانيين وأخوانجية منكري الفضل
ولكن معروف عن مملكة الخير إنه كل زمان يظهر فيه معادين وحاسدين وحاقدين ويحاولوا جاهدين زعزعت أمن المملكة بدون أي أسباب سوى حقدهم عندما يرون أستقرار أمن هذه الدولة ويريدون لها عدم الاستقرار والحق دائماً يعلوا ولايعلى عليه وفي الأونه الأخيرة أفاق البايدن من نشوته وشاف أنه ليس ند للمملكة فبدأ بالتراجع وبدأ يصرح في أحد اجتماعاته مع وزير الدفاع
ومبعوث أمريكا إلى الشرق الأوسط ورئيسة الكونجرس وعدد من النواب يجب أن نعرض أسلحتنا على السعودية من أجل الشراء نحن نتكبر والصين وروسيا يقدمون الأسلحة بالمجان للسعودية نعم إنها سياسة أهل العقول الراجحة في قيادة المملكة العربية السعودية عاشت بلادي السعودية ويحي عدلها وحكامها ، ورجال جيشها الذي يمور مور السحاب على حدودها وصلى الله على سيدنا محمد وأله وسلم

إعداد
حفاش علي سلمان الودعاني
مكة المكرمة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى