أخبار الإنسان و الصحة

مركز الدكتور بسام الحمصي الطبي يستقبل فريق عطاء التطوعي

رؤى الخبر _ نجاة الغامدي

في مبادرة من مبادرات العمل التطوعي والإنساني قام فريق عطاء التطوعي بزيارة لمرضى الكلى في مركز الدكتور بسام الحمصي الطبي بهدف إدخال السرور على قلوبهم وتخفيف آلامهم التي يعانون منها وما يشعرون به من ألم، ومعاناة جسدية ،وصحية، ونفسية من جراء جلسات غسيل الكلى . وقد كان في استقبال الفريق الأخصائية الاجتماعية أمل الشيباني ورئيس الحسابات الأستاذ محمد مصطفى السيد، حيث قام الجميع بجولة على وحدتي غسيل الكلى في المركز وقدموا للمرضى الورود والهدايا الرمزية والضيافة وتمنوا لهم الشفاء العاجل.

هذا وقد أعجب فريق عطاء التطوعي بما يقدمه المركز من رعاية طبية للمرضى بأحدث الأجهزة الطبية والتقنية الحديثة والعناية الفائقة وشكروا القائمين على المركز لإعطائهم هذه الفرصة الإنسانية لزيارة مرضى الغسيل الكلوي ومشاركتهم معاناتهم والتخفيف عنهم .
وفي نهاية الجولة رحب الدكتور محمد صبري استشاري أمراض الكلى بفريق عطاء التطوعي وشكرهم على مبادرتهم الإنسانية وتحدث مهم عن أسباب مرض الكلى وكيف يتم التعامل معه وعن كيفية غسيل الكلى وعدد الجلسات وضرورة البحث عن كلية ليستعيد المريض نشاطه وصحته وحيويته داعيا الجميع إلى نشر التوعية بهذا الخصوص وحث أفراد المجتمع على التبرع والعطاء للمرضى الفقراء ليتموا علاجهم .

كما رحب الدكتور بسام الحمصي مدير المركز بالفريق التطوعي وشكرهم على زيارتهم للمركز للمرضى في وحدتي غسيل الكلى مثمنا مبادرتهم الإنسانية وموضحا أن العمل الإنساني والتطوعي عمل هادف ونافع ويعود على مقدمه بالسعادة والشعور بالارتياح النفسي ، مؤكدا ضرورة توعية أفراد المجتمع بضرورة الحفاظ على الكليتين واتباع الإرشادات الصحية والتوعية المكثفة بدعم مرضى الكلى معنويا وماديا كما حث رجال الأعمال وسيدات الأعمال لدعم المركز الذي يقدم خدماته لكثير من الفقراء والمحتاجين الذين لا يستطيعوا سداد تكاليف جلسات الغسيل وذلك من خلال المسؤولية المجتمعية التي تنادي بها رؤية المملكة 2030 ليتابعوا برنامجهم الطبي والعودة إلى الحياة الصحية بخير وعافية .وفي الختام قدم لهم شهادات الشكر والتقدير.
هذا وقالت الأستاذة أنوار الدخيني قائدة فريق عطاء التطوعي الحمد لله عطاؤنا عددهم ٣٠٠ متطوعة في الرياض والمدينة المنورة وتم تأسيس الفريق في يوليو ٢٠١٨ وهدفنا العطاء ورسم البسمة على الوجوه ونقدم المساعدة للمجتمع سعدنا بزيارة مركز الدكتور بسام الطبي ومد يد الفرح لشفاء مرضى الكلى وتخفيف ألم الغسيل عليهم وترك أثر جميل على وجوههم بالرضى والسعادة .لم نجد كلمات تصف شعورنا في وقتها كنا نحلق بين أهدافنا للزيارة ما بين دعوة صادقة وابتسامة رضى وعينًا رغم التعب والألم بان شعاعها بالأمل بفضل الله حقننا هدف عطاؤنا حينما انعكس رضاهم الداخلي وتبدل حالهم على ملامح وجههم باللحظة نفسها كلمتي الأخيرة لأي مريض بالكلى صحتك من صحتنا وألمك من ألمنا فاحرص عليها لننعم سويا بالسعادة فقد أوجدنا الله لبعضنا قوة وسند لنتخطى سوية متاعب الحياة فنحن هنا معك لنساندك حتى ترد عافيتك وتملئ قلبنا بالفرح
كما أناشد مجتمعنا العظيم إذا وجدت أي فرصة لتقديم العطاء بادر وساهم وأعطي من كل قلبك فشعورها بالقلب عظيم ومردودها عند الله أعظم .. وأخيرا شكرا لمركز الدكتور بسام وللدكتور بسام والطاقم الطبي ولكل من ساندنا في زيارتنا فقد خرجنا من المركز بروح جديدة تجددت بالعطاء معهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى