آراء وأقــلامأخبـار التعليم

*بعد الرحيل*

بقلم الكاتبه_ مريم الأحمد

نحن بشر
لنا وعلينا
فينا وما فينا
نخطئ نسامح نرى ونتغافل
لأحبابك مكانة لابد أن تبقى مكانها
ومهما بعدت المسافات يبقى من يعزك أنت في قلبه أقرب مسافة

خانة الحب صعبة في القلب ولكن ليست لأي شخص
أشعر أن كلما كان الشخص مُهما تغلغل في قلبك ويبقى الحب شمعة تضيئ قلبك
وأيضا ليست لأي شخص.
مشاعر حب الأم غير مشاعر حب الأب، غير
مشاعر حب الحبيب غير
مشاعر حب الأبناء، غير
مشاعر حب الأصدقاء، غير
مشاعر حب الإخوان والأخوات.

وفي نظري تجتمع فيها كل المشاعر السابقة إذا كان الأخ أو الأخت في مقام الأم والأب، وإذا كان الأخ أو الأخت صغيرا سيكون في مقام الابن أو الابنة،
وإذا كان الأخ أو الأخت صديقا وحبيبا
تجتمع كل المشاعر مع الأخوة
القلوب تشكو الجفاء والشحوب، تلقى المودة لمن لم يستحقه
نكران وخسران لم تستحقه
مجرد أنك ترى هذا لحاله قمة الخسران والنكران
خيبة الأمل، قمة الهزيمة
نسأل الله أن نتجاوز و نتغافل ونتسامح، أن نهتم ونراعي ونسأل، ونجبر الخواطر، نحب بصدق، نشعر بالفرح و الحب؛ فإنه لا يمكن التباكي والغضب والندم بعد الرحيل .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى