واحة الشعر

في رثاء ابن عمي الراحل/ أحمد بن يحيى البهكلي، غفر الله له ورحمه

الشاعر /محمد بن علي البهكلي

عَظُم المصابُ فماله من راقي

إلا تدارك رحمة الخلاقِ

رُزءٌ أطاح بشامخ متوهجٍ

كالبدر مؤتلقا على الأفاقِ

بالشعر والسعي الحميد وقدوةٍ

في الخير والأدب الرفيع الراقي

وشمائل ومكارم قد حازها

شَهِدَ الجميع بها من الأعماقِ

عَلَمٌ تألق في المسيرة مدهشا

من عايشوه بغبطة ووفاقِ

تبكي فراقك يا ابن عمي أمّةٌ

من كل من عرفوك بالسَبّاقِ

في كل مكرمة وكل فضيلةٍ

وتسابق لمكارم الاخلاقِ

تبكيك ديوانية فقدت بفقـ (م)

دكَ وابتعادك أحذق الحْذّاقِ

وغدت كجسر محبة مرموقةٍ

لتواصل وتعارف وتلاقي

تبكيك قاعات المحافل أصبحتْ

تبكي عليك بلوعة المشتاقِ

يا من بَكوهُ بحرقة وتأسفٍ

وبَكوهُ في الإمساء والإشراقِ

إني عرفت شموخه متميزا

وعرفته بالمبدع الدفّاقِ

فالله يرحمهُ ويسكنُ روحهُ في جنة فيها النعيم الباقي

والله يجبر فاقديهِ بخير ما

يسلي عن الأحزان والإرهاق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى