أخبـار التعليم

التفكير الناقد والتربية الحديثة فرصة للإنقاذ

رؤى ألخبر – حشيمة الشرقي

ختمت مساء أمس الاثنين فعاليات المؤتمر الأول للتفكير الناقد الذي أطلقته المؤسسة العربية لإعداد القادة وتنمية المهارات برئاسة الدكتور
على عسيري

هذا وقد تم إطلاق المؤتمر في ضوء الرؤية التطويرية للملكة ٢٠٣٠ وما استجد في ميدان التعليم ودخول التفكير الناقد كمادة أساسية في مناهج التعليم. وإيمانا بأهمية التفكير الناقد وما يكسبه تدريس هذه المادة من تعزيز للملكة النقدية وإطلاق مهارات التفكير الإيجابي وفتح آفاق الطالب للتفكير والتأمل وحرصا على تبادل الخبرات
تم إطلاق فعاليات المؤتمر الأول للتفكير بعنوان التفكير الناقد والتربية الحديثة فرصة للإنقاذ بمشاركة نخبة كبيرة من الاستاذة والاكاديميين والمشرفين التربويين
هذا وقد تناول المؤتمر خلال ثلاثة أيام العديد من المحاور لتعزيز مهارات المعلم لتدريب الطلاب على مهارات التفكير الناقد، التفكير الناقد ودوره في بناء شخصية الطالب واكسابه المهارات الحياتية، دور المناهج الدراسية في تنمية التفكير الناقد لدى الطلاب وكيفية تطويرها، دور المؤسسات التربوية والتعليمية في تعزيز مهارات التفكير الناقد لدى الطلاب، استخدام وسائل التعليم الرقمي الأدوات التكنولوجية في المدارس لتطبيق مبادئ التفكير الناقد لدى الطلاب، التفكير الناقد ودوره في تحقيق رؤية ٢٠٣٠
وقد تخلل المؤتمر طرح العديد من أوراق العمل التي ناقشت هذه المحاور مؤكدة على أهمية التفكير الناقد ودورة في تحقيق رؤية ٢٠ ٣٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى